الثلاثاء , فبراير 25 2020

إضرام النار في مخيم احتجاج ببيروت وسط اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين

إضرام النار في مخيم احتجاج ببيروت وسط اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومحتجين

اشتعلت النيران في مخيم احتجاج بوسط بيروت مساء اليوم السبت مما أدى إلى احتراق خيام وتصاعد ألسنة اللهب في حين تصدت قوات الأمن للمحتجين قرب البرلمان.

ولم يتضح سبب الحريق. ونفت قوى الأمن الداخلي تقارير إعلامية عن قيام بعض أفرادها بحرق المخيم.

وأقام نشطاء المخيم في الأشهر الأخيرة في إطار الاحتجاجات على نخبة حاكمة أغرقت البلاد في أسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود.

وتتواصل الاشتباكات بين القوى الأمنية والمتظاهرين، اليوم السبت، أمام مقر البرلمان، وسط العاصمة اللبنانية بيروت، استخدمت فيها القوى الأمنية القنابل المسيلة للدموع بشكل كبير لتفريق المتحتجين.

وتجمع المحتجون بعد ظهر اليوم، أمام البرلمان الذين توافدوا من جميع المناطق اللبنانية لتأكيد “وحدة واستمرارية الثورة وللمطالبة بحكومة مستقلين مهمتها الإشراف على إجراء انتخابات نيابية مبكرة”.

ودعت قوى الأمن “المتظاهرين السلميين”، الابتعاد عن أماكن أعمال الشغب التي اندلعت في محيط مجلس النواب.

ونشر حساب “قوى الأمن الداخلي” تغريدة على “تويتر” أوضح فيها أنه “يجري التعرض بشكل عنيف ومباشر لعناصر مكافحة الشغب على أحد مداخل مجلس النواب، لذلك نطلب من المتظاهرين السلميين الابتعاد عن مكان أعمال الشغب حفاظا على سلامتهم”.

وفي حصيلة أولية بحسب الصليب الأحمر اللبناني فإنه تم معالجة 40 حالة ميدانية إثر المواجهات ونقل 30 حالة إلى المستشفيات المحيطة.

اقرأ أيضا: شاهد حجم النفق السري الهائل لداعش شرق ديرالزور