الجمعة , يناير 28 2022

استمرار الاستهدافات المكثفة من قبل الجيش العربي السوري لمواقع إرهابيي “النصرة” بحلب

استمرار الاستهدافات المكثفة من قبل الجيش العربي السوري لمواقع إرهابيي “النصرة” بحلب

تشهد المناطق المحتلة من قبل مسلحي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي بريف حلب استهدافات مكثفة عبر سلاحي المدفعية والطيران في الجيش العربي السوري لمواقع وتجمعات المسلحين في قرى وبلدات الريف الجنوبي والغربي من المدينة، المستمرة منذ يومين.

حيث كثف الجيش العربي السوري منذ يوم الخميس استهدافاته لمواقع ومراكز مسلحي “جبهة النصرة” غرب حلب، وذلك بعد أن كثرت الاعتداءات التي قام بها الأخيرين على أحياء مدينة حلب خلال الفترة الماضية، ما أدى لوقوع شهداء وجرحى من المدنيين.

واشتدت وتيرة الاستهدافات يوم الجمعة، عبر سلاحي المدفعية والطيران اللذان استهدافا مواقع “النصرة” في مناطق “كفرناها والقصر والقاسمية والسلوم والمنصورة والراشدين والمالية والزربة وخان العسل بريف حلب الجنوبي والغربي”.

كما استمرت الاستهدافات لمواقع المسلحين طيلة يوم الجمعة، وبمعظم ساعات الليل ، حيث شارك سلاح الصواريخ في الجيش العربي السوري أيضاً بتلك الضربات المكثفة التي نتج عنها عدد كبير من القتلى والجرحى من المسلحين، لم يعرف بالضبط.

إقرأ أيضاً :  أي عملة يمكن أن تنهار بعد الليرة التركية؟

ولم يكن يوم السبت مختلفاً عن اليومين الماضيين، حيث أن استهدافات الجيش العربي السوري مستمرة منذ ساعات الصباح الأولى، حيث طالت تلك الاستهدافات مناطق الراشدين ودارة عزة وكفرناها ومنطقة ريف المهندسين الأول”.

يذكر أن ارهابيي “جبهة النصرة” كانوا ارتكبوا يوم الخميس مجزرة بحق أهالي حلب، راح ضحيتها 7 شهداء و15 جريحاً، نتيجة استهداف سوق الخضرة بحي السكري الشعبي المعروف باكتظاظه السكاني بالقذائف الصاروخية، على حين استشهد شخص وأصيب اثنين آخرين في حي جمعية الزهراء، نتيجة استهدافه أيضاً من قبل “النصرة” يوم الجمعة.

وفا أميري – تلفزيون الخبر