الخميس , فبراير 20 2020

طرطوس.. خسائر فادحة بالزراعات المحمية بسبب العواصف

طرطوس.. خسائر فادحة بالزراعات المحمية بسبب العواصف

ضربت العديد من التنانين البحرية، مناطق مختلفة في ريف محافظة طرطوس، كان أعنفها التنين الذي ضرب مناطق “يحمور والمنية” في سهل عكار، متسببة بخسائر فادحة للمزارعين وأصحاب البيوت البلاستيكية، حيث قدرت الوحدة الإرشادية في المنطقة، الخسائر بعشرات ملايين الليرات.

رئيس اتحاد الفلاحين في طرطوس “مضر أسعد” ، قال: “تبين للاتحاد من خلال لقاء الفلاحين المتضررين عدم وجود ترخيص أو تنظيم زراعي أو أي إثبات للملكية ليتم التعويض عليهم من صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية”

ونتيجة لذلك، طالب أسعد عبر مذكرة رفعها الاتحاد إلى رئاسة مجلس الوزراء، بضرورة تعويض الفلاحين المتضررين من خارج الصندوق أو استثنائهم من شروط وتعليمات التعويض من صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية، كونها لا تنطبق عليهم، وكون الخسارة والضرر كبيرين جداً والموسم ما زال في بدايته وفي أوج الإنتاج.

بدوره أكد المهندس “المقداد درويش” رئيس دائرة صندوق الجفاف والكوارث الطبيعية في مديرية زراعة طرطوس, حدوث أضرار في البيوت المحمية الزراعية في قرى سهل يحمور ومنية يحمور نتيجة الأحوال الجوية, مبيّنا أن الأضرار طالت مايقارب 147 دونما مزروعة بالمحاصيل المحمية حسب مؤشرات الإحصاء التقديرية الأولية، وقد تراوحت الأضرار ما بين تلف شرائح النايلون وتضرر الهياكل المعدنية والإنتاج وصولاً إلى تلف البيوت المحمية بشكل كامل.. مضيفاً: تستمر اللجنة بتحديد حجم الأضرار على الإنتاج وتلقي طلبات الفلاحين للتعويض، لتقوم اللجنة بالكشف الدقيق على الضرر الذي لحق بالإنتاج الزراعي عند كل فلاح على حدة حسب البيانات المقدمة.

اقرأ أيضا: غش الغاز… كل أسطوانة تصبح اثنتين في طرطوس

شاهد أيضاً

مخاوف من أزمة خبز في طرطوس و«التموين» تطمئن

مخاوف من أزمة خبز في طرطوس و«التموين» تطمئن

مخاوف من أزمة خبز في طرطوس و«التموين» تطمئن كثر الحديث عن الخبز بطرطوس مؤخراً وتناولت …