الجمعة , فبراير 21 2020

الدجاج السوري في مواجهة مع الأسعار أيضاً..

الدجاج السوري في مواجهة مع الأسعار أيضاً..

مع انتشار أخبار عن عزوف مربي الدواجن عن العمل بسبب ارتفاع أسعار الأعلاف وغياب لوازم التدفئة أوضح أحد مربي الدواجن، سبب عزوفه عن تربية الدجاج البياض والفروج، مبيناً أنه “يعود بالدرجة الأولى إلى ارتفاع أسعار الأعلاف التي باتت كبيرة جداً”.

وأوضح أنّ في “حال الاستمرار في التربية في ظل هذا الارتفاع، يكون المربي أمام خيارين، إما أن يرفع سعر المادة المنتجة وهذا غير ممكن في ظل تسعيرات التجارة الداخلية وغير مقبول في السوق من قبل المستهلكين”.

وأضاف، إنّ “المربي يقوم في الحالة الثانية بالتربية إلا أنه سيخسر وهو أمر غير وارد أيضاً لأنه سيجبر على شراء العلف بسعر عالي جداً وفي المقابل سعر المبيع أقل، لذلك يتجه البعض إلى اغلاق مدجنته”.

وبيّن أنّ “هناك أسباب أخرى ترتبط بنوعية العلف الذي يتم شرائه وهو غير مطابق للمواصفات التي يتطلب أن تكون موجودة فيه كالبروتينات وغيرها”.

وأشار المربي إلى “صعوبات اخرى ترتبط بتأمين التدفئة للمداجن بكون تربية الدجاج البياض والفروج بحاجة إلى درجة حرارة معينة”.
ولفت إلى صعوبات أخرى ترتبط بتأمين التدفئة على المازوت كونه غير متوفر بالحد الكاف أيضاً وارتفاع سعره بالسوق الحر”.

بدوره أكد مدير المؤسسة العامة للأعلاف، عبد الكريم اللحام أنّ “ارتفاع أسعار مادة الأعلاف بالسوق المحلية أمر لا يمكن ضبطه كونه مرتبط بالتغيرات الاقتصادية المحلية”، لافتاً إلى أنّ “سعر مادة العلف في المؤسسة كما هو ولا يوجد عليه أي تغيير”.

وأكّد اللحام، أنّ “المؤسسة وفقاً لقانون إحداثها، تقوم بتأمين جزء معين من الكمية التي يحتاجها المربيين «مقننات علفية» وليس كلها”، مبيناً أنّ “ذلك يختلف وفقاً القطيع الذي يتم تربيته”

وأوضح اللحام أنّ “الكميات التي تؤمنها المؤسسة للمربين هي غير كافية في الحقيقة”، لافتاً إلى أنّ “ذلك يدفعهم إلى اللجوء إلى السوق المحلية الموازية”.

وبين اللحام أنّ “المؤسسة تقوم في الدورة الواحدة تأمين 1 كغ لكل طير خلال الدورة الواحدة (شهرين)”.
وأوضح اللحام، أنّ “قيام التجار برفع سعر الأعلاف هو بسبب ارتفاع سعر الصرف نتيجة الحصار الاقتصادي”، مبيناً أنّ “مراقبة الأسواق المحلية يقع على الرقابة العلفية والرقابة التموينية”.

وكشف عن تحضير المؤسسة لإعلان عن استيراد كميات كبيرة من الاعلاف قريباً، مبيناً أنّ المؤسسة تقوم بتأمين جزء معين من الكمية التي يحتاجها المربيين «مقننات علفية».

وكشف اللحام عن “توجيه الحكومة مؤخراً للمؤسسة، للإسراع في إعلان عن استيراد كميات كبيرة من الاعلاف”، موضحاً أنّه “يجري الآن التحضير الإجراءات ليتم الإعلان عنه لاحقاً”.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

وكانت انتشرت بعض الأخبار مؤخراً عن إغلاق أكثر من 40 مدجنة في السوق المحلية بسبب ارتفاع اسعار الاعلاف وغيرها من الأسباب الأخرى…

تلفزيون الخبر

شاهد أيضاً

سوريا.. حملة غير مسبوقة لضبط الأسعار تشمل حتى المحال المغلقة

سوريا.. حملة غير مسبوقة لضبط الأسعار تشمل حتى المحال المغلقة رغم الإجراءات الحكومية الحازمة وغير …