الأربعاء , فبراير 19 2020

الجيش السوري يتقدم باتجاه معرة النعمان وسط انهيار في صفوف الإرهابيين

الجيش السوري يتقدم باتجاه معرة النعمان وسط انهيار في صفوف الإرهابيين

استعادت وحدات من الجيش العربي السوري السيطرة على بلدات وقرى تلمنس وكرسيان ومعر شمارين وأبو جريف وتقانة بعد القضاء على آخر بؤر الإرهاب فيها بريف إدلب الجنوبي الشرقي محققة تقدما جديداً باتجاه وادي الضيف وباتجاه مدينة معرة النعمان.

ونفذت وحدات من الجيش العربي السوري، بحسب وكالة “سانا” “عمليات دقيقة ترافقت برمايات مدفعية وصليات صاروخية تمهيدية على محور قرية أبو جريف وبلدتي كرسيان ومعر شمارين وقرية تقانة التابعة لمنطقة معرة النعمان أحد أكبر مناطق انتشار إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي في ريف إدلب الجنوبي.

وأشارت الوكالة إلى أن “العملية العسكرية انتهت في هذا المحور باستعادة السيطرة على بلدتي كرسيان ومعر شمارين وقريتي أبو جريف وتقانة وسط انهيار في صفوف الإرهابيين بعد مقتل عدد منهم وإصابة آخرين فيما لاذت مجموعات منهم باتجاه مدينة معرة النعمان”.

وذكرت الوكالة أن “التنظيمات الإرهابية في المنطقة لا تزال تتخذ المدنيين في مناطق انتشارها في ريفي إدلب وحلب دروعا كدروعاً بشرية حبث تمنعهم من التوجه إلى الممرات الإنسانية في أبو الضهور والهبيط والحاضر للخروج من مناطق انتشارها”.

وبينت أن “تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي والمجموعات المتحالفة معه تشدد محاصرتها للمدنيين الراغبين بمغادرة مناطق انتشارهم، حيث نشرت عدة نقاط رصد قوامها عدد من إرهابييه في المناطق المتاخمة للقرى والبلدات التي حررها الجيش العربي السوري مؤخراً لمنع وصول الراغبين بالخروج إلى الممرات الإنسانية بريفي إدلب وحلب الجنوبي.

وأشارت الوكالة إلى أن “الجهات المعنية على استعداد لاستقبال الراغبين بالخروج إلى المناطق الآمنة حيث جهزت عيادة متنقلة وسيارات إسعاف مع طواقمها وحافلات نقل للراغبين بالمغادرة إلى مراكز الإقامة المؤقتة المزودة بجميع لوازم الإقامة ومواد غذائية وغيرها”.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السورية افتتحت مؤخراً ثلاثة ممرات إنسانية في أبو الضهور والهبيط بريف إدلب، والحاضر في ريف حلب الجنوبي، لتأمين إخراج المدنيين الراغبين بالخروج للوصول إلى المناطق الآمنة التي حررها الجيش العربي السوري.

شاهد أيضاً

مؤشرات الخسارة التركية .. الناتو لتركيا: قاتلي في إدلب وحدك!

مؤشرات الخسارة التركية .. الناتو لتركيا: قاتلي في إدلب وحدك! محمد نادر العمري من المؤكد …