الأحد , أبريل 5 2020

الجيش السوري يقطع الطريق الدولي بين سراقب ومعرة النعمان

الجيش السوري يقطع الطريق الدولي بين سراقب ومعرة النعمان

حقق الجيش السوري، مساء الأحد، تقدما ميدانيا جديدا جنوب منطقة إدلب لخفض التصعيد حيث قطع الطريق الدولي بين معرة النعمان وسراقب.

وافادت وكالة “سانا” السورية الرسمية بأن القوات الحكومية بسطت السيطرة على قرية الدانا شمال مدينة معرة النعمان، التي تعتبر أكبر معقل لمسلحي “هيئة تحرير الشام” جنوب منطقة إدلب لخفض التصعيد.

من جانبه، ذكر مصدر عسكري أن الجيش السوري تمكن أيضا من السيطرة على قرية بابيلا في المنطقة ذاتها.

وشدد المصدر على أن الجيش السوري قطع بذلك الطريق الدولي بين معرة النعمان وسراقب الذي يمثل أهمية استراتيجية.

وخلال اليومين الماضيين تمكن الجيش السوري من تطهير أكثر من 10 قرى وبلدات في ريف إدلب متقدما نحو مدينة معرة النعمان التي تمثل إحدى أكبر مناطق انتشار عناصر “هيئة تحرير الشام” (“جبهة النصرة”).

وتدخل معظم أراضي محافظة إدلب السورية إضافة إلى أجزاء من محافظات حمص واللاذقية وحلب، ضمن منطقة خفض التصعيد التي أقيمت في إطار عملية أستانا التفاوضية بين روسيا وتركيا وإيران.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

وتشهد المنطقة تصعيدا ميدانيا جديدا بعد أن شنت الفصائل المسلحة المتمركزة في المنطقة بقيادة تنظيم “هيئة تحرير الشام” المكون بالدرجة الأولى من عناصر “جبهة النصرة”، في ديسمبر الماضي، هجمات واسعة عدة على مواقع للقوات الحكومية التي أطلقت، بعد صد تلك الاعتداءات، عمليات مضادة تمكنت من خلالها في الأيام الماضية من تحرير مئات الكيلومترات المربعة.

المصدر: RT + سانا