الأحد , أبريل 5 2020

“ليرتنا عزنا”.. “نجوى” أجرت عملية لطفلها بـ”ليرة” واحدة في “درعا”

“ليرتنا عزنا”.. “نجوى” أجرت عملية لطفلها بـ”ليرة” واحدة في “درعا”

لم تتمكن “نجوى النواصرة” من تأمين المبلغ الضخم الذي طلبه أحد الأطباء في ريف “درعا” الغربي، لإجراء عملية جراحية لطفلها، فآثرت الانتظار، لتعيد مبادرة “ليرتنا عزنا” الأمل إليها من جديد وتنجح بإجراء العملية بـ”ليرة” واحدة.

تقول “النواصرة” إن أحد الجيران أخبرها بأن مشفى “الرحمة” الخاص في “درعا” يشارك بالحملة ويجري مختلف العمليات الجراحية فيه بليرة واحدة فقط، تضيف: «توجهت للمشفى وبالفعل دخل ابني “حيدر” غرفة العمليات وتكللت العملية بالنجاح».

“أميرة القاسم” من أهالي “درعا” تقول إنها وكثر مثلها لم يصدقوا المبادرة التي انتشرت أخبارها في المدينة، تضيف: «أجريت عمليتي بتكلفة ليرة واحدة فقط، لم أعد أرى الأمر غريباً أو مفاجئاً فأهل درعا وكوادرها كما كل سوريا طيبون جداً».

المبادرة التي أطلقها المشفى كانت نوعاً من التكافل الاجتماعي، بحسب حديث الدكتور “باسل الحسين” أحد الأطباء المشاركين فيها، يضيف: «مبادرة إيجابية تساهم في التخفيف من الأعباء على المواطنين في هذه الظروف وتبرهن عن روح المجتمع السوري الحقيقي».

مدير المستشفى الدكتور “يونس حلاوات”، قال إن الهدف من المبادرة يأتي عبر أمرين الأول تعزيز الحالة الاجتماعية في المحافظة، والثاني «دعم العملة الوطنية».

“حلاوات” يقول إنهم أجروا على مدار يومي الأربعاء والخميس (22 و23 كانون الثاني) 80 عملية جراحية باختصاصات متنوعة، جراحة عامة، بولين، عظمية، نسائية، أذنية، وشارك فيها 16 طبيباً.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

وانطلقت حملة “ليرتنا عزنا” من محافظة “حمص” قبل نحو أسبوع، لتنتشر منها إلى باقي المحافظات السورية وتشمل عددا كبيرا من السلع المتنوعة، وقد انقسمت الآراء حولها بين مؤيد ومعارض لها.

سناك سوري-هيثم علي