الثلاثاء , ديسمبر 7 2021

رجال أعمال سوريون يساهمون بدعم الصناعة المصرية عبر فاشون 180

رجال أعمال سوريون يساهمون بدعم الصناعة المصرية عبر فاشون 180

أعلن تحالف يضم 11 شركة متخصصة بصناعة الملابس الجاهزة والأقمشة في مصر، عن تدشين علامة “فاشون 180” التجارية، بقيادة رجل الأعمال السوري أحمد سماقية، وباستثمار قدره 5 مليارات جنيه (320 مليون دولار).

ويضم التحالف كلاً من “إمبراطور” و”هوبي” و”جونيور” و”فانيليا” و”كول” و”ميلك” و”دعدوش” و”لو بيبي” و”بوريل” و”ماركو لوري” و”ميلون”، تسع شركات منها سورية يديرها رجال أعمال سوريون بمصر.

وأوضح رئيس التحالف أحمد سماقية في تصريح صحفي، أن الهدف الأساسي من تكوين الاتحاد هو إيجاد علامة مصرية قادرة على المنافسة ودخول الأسواق العالمية، وصد أية محاولات لإغراق السوق المحلية (المصرية) بالبضاعة الأجنبية المستوردة.

وأكد سماقية أهمية النهوض بالمنتج المصري محلياً وعالمياً، واستعادة المكانة العالمية لصناعة الغزل والنسيج في مصر، من خلال الاعتماد بشكل أساسي على القطن المصري.

ويبلغ عدد العمالة في التحالف الجديد 15 ألف عامل، كما يستهدف التحالف إنتاج نحو 50 مليون قطعة سنوياً، لذا جرى تدشين نحو 350 منفذاً للمبيعات في مصر، إضافة إلى أنه ينوي ترويج منتجات العلامة الجديدة ضمن 50 سوقاً حول العالم.

إقرأ أيضاً :  عضو لجنة مربي الدواجن: سعر الفروج لا يعتبر مرتفع ولكن دخل المواطن منخفض

وتسببت الملابس التركية الداخلة إلى مصر بخسائر للمصانع، وأدت لتراجع مبيعاتها من الملابس محلياً بنحو 50%، وفق تقديرات شعبة الملابس الجاهزة في “الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية”.

ويعود السبب الرئيسي لإغراق السوق المصرية بالملابس التركية، إلى اتفاقية التجارة الحرة التي تقضي بإعفاء منتجات البلدين من الرسوم والضرائب الجمركية، وجرى توقيعها بين مصر وتركيا عام 2005، ودخلت حيز التنفيذ بعد عامين.

وارتفعت واردات مصر من تركيا 11% خلال أول 9 أشهر من 2019 لتبلغ 2.4 مليار دولار، وتركزت الواردات على المنسوجات والملابس والآلات والمعدات والكيمياويات والبلاستيك والمطاط والسيارات والمركبات والورق والسلع الغذائية والزراعية والذهب.

ويشكل المستثمرون السوريون في مصر وحدها نحو 30% من رجال الأعمال السوريين الذين غادروا سورية، ويستثمرون 800 مليون دولار في مشاريع عدة أهمها الألبسة وورش الخياطة والمطاعم والمقاهي، حسب “وزارة التجارة والصناعة المصرية”.

وفي نهاية 2018، أسس رجال أعمال سوريون قدموا من 23 دولة حول العالم، منظمة دولية خاصة غير ربحية، للتنسيق والتعاون بين رجال الأعمال السوريين ودعم مصالحهم دولياً وإقليمياً، تحت اسم “تجمع رجال الأعمال السوريين في العالم”.

إقرأ أيضاً :  المدينة الصناعية بحلب تمهل صناعيي البرمجيات حتى منتصف العام القادم لاستكمال تراخيصهم ومباشرة البناء

الاستثمارات الأجنبية في تركيا خلال 2019.. شركات سورية الأعلى استثماراً