الإثنين , أبريل 6 2020

حصيلة يوم ميداني.. الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته في إدلب و حلب

حصيلة يوم ميداني.. الجيش السوري يوسع نطاق سيطرته في إدلب و حلب

استكمل الجيش السوري عملية التقدم الميداني على جبهات ريفي إدلب وحلب، وضم خلال ساعات اليوم عدة قرى ومساحات بعد طرد الإرهابيين منها.
وتمكن الجيش، اليوم الأحد، من استعادة السيطرة على بلدات أنقراتي وكفربطيخ وكفرداديخ المحيطات بالاستراد الدولي M5 جنوب مدينة سراقب الاستراتيجية بريف إدلب الشرقي، مقتربا أكثر من المدينة التي أكدت مصادر محلية أن عناصر تنظيم النصرة بدؤوا بإخلاء عوائلهم منها لمعرفتهم بقدرة الجيش على تحريرها في الأيام القليلة القادمة.
وعلى جبهة ريف حلب الجنوبي، جرت معارك عنيفة بين وحدات الجيش المتقدمة والتنظيمات الإرهابية التي تحاول منع الجيش من التقدم باتجاه الاستراد الدولي.
وتمكن الجيش من تحرير بلدة خلصة على محور خان طومان، فيما تدور اشتباكات عنيفة على أطراف بلدة زيتان الاستراتيجية القريبة من الاستراد الدولي.
من جهته، أرسل النظام التركي تعزيزات عسكرية دخلت عبر معبر كفرلوسين غير الشرعي إلى كل من حلب وإدلب، وضمت نحو 200 آلية.
وكان جيش الاحتلال التركي أنشأ 3 نقاط عسكرية خلال الأيام الأخيرة جنوب وشمال وغرب مدينة سراقب الاستراتيجية، في محاولة لمنع تقدم الجيش السوري وتحريرها.
ومنذ انطلاق العملية العسكرية لتحرير الأراضي التي يسيطر عليها الإرهابيون في حماة وإدلب، طوق الجيش السوري 3 نقاط مراقبة تركية بشكل كامل، حيث لم يجرؤ جيش النظام التركي على اتخاذ أي إجراء كرد على ذلك.

الوطن أون لاين