الثلاثاء , ديسمبر 7 2021

أول تعليق من إيران على تبادل الضربات الجوية بين سوريا وتركيا في إدلب

أول تعليق من إيران على تبادل الضربات الجوية بين سوريا وتركيا في إدلب

علقت وزارة الخارجية الإيرانية، صباح اليوم الاثنين، على تبادل الضربات الجوية بين الجيشين السوري والتركي في مدينة إدلب.

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، “حق الجيش السوري في شن عمليات على أي أرض سورية تعرضت للاحتلال أو الإرهاب”، قائلا: “نتفهم قلق بعض الدول من العمليات العسكرية في إدلب لكن ينبغي السماح للشعب والحكومة السورية أن يقررا مصيرهما بنفسهما”.

وأضاف موسوي: “من حق الجيش السوري شن عمليات على أي أرض سورية تعرضت للاحتلال أو الإرهاب أو ضد ما يعرض أمن سوريا ووحدتها للتهديد”، مطالبا جميع الدول “باحترام وحدة الأراضي السورية وأمنها القومي”.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن مسار “أستانا” هو المسار الوحيد القادر على حل الأزمة السورية وينبغي الحفاظ عليه.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال في وقتا سابق اليوم، إن بلاده ستواصل عملياتها العسكرية في سوريا، مشيرا إلى أن تركيا ستواصل الرد على الهجوم على قواتها في إدلب السورية

إقرأ أيضاً :  طبول الحرب تدق في البحر الأسود..

وأضاف أردوغان في كلمة له: “عازمون على مواصلة العمليات في سوريا”، متابعا: “العمليات مستمرة في إدلب السورية وتم استهداف 40 موقعا”.

وفيما يتعلق بحصيلة الخسائر في الجيش السوري، قال أردوغان: “المعلومات الأولية تشير إلى تحييد ما بين 30 و35 عسكريا من الجيش السوري في العملية التركية”، مشيرا إلى مشاركة مقاتلات من طراز “إف 16” في العمليات التركية بسوريا.

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع التركية، عن مقتل 4 جنود وإصابة 9 آخرين، وذلك بقصف للجيش السوري في إدلب شمال غربي سوريا.

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

وبحسب الوزارة فإن القوات التركية ردت على قصف القوات السورية، ودمرت أهدافا لها في إدلب، مضيفة أن القوات السورية نفذت القصف رغم إخطارها بمواقع القوات التركية مسبقا.