الثلاثاء , مارس 31 2020

الدفاع الروسية: هذا ما يخطط له الخوذ البيضاء والنصرة بريف حلب

الدفاع الروسية: هذا ما يخطط له الخوذ البيضاء والنصرة بريف حلب

أكدت وزارة الدفاع الروسية وصول معلومات لمركز المصالحة التابع لها في سورية تقول إن تنظيمي “الخوذ البيضاء” و”النصرة” يعدان لاستفزاز بالسلاح الكيميائي في إدلب.
المركز أشار إلى أنه تلقى اتصالات من أهالي إدلب تؤكد أن التنظيمين الإرهابيين، يستعدون لفبركة هجوم جديد باستخدام مواد سامة، وهذه المرة في قرية معارة الأرتيق بريف حلب الغربي.
وقال المركز إن المعلومات تضمنت تفاصيل حول المخطط، وتقول التفاصيل إن “مجموعة تضم نحو 15 عنصرا من الخوذ البيضاء وصلت إلى إدلب قبل يومين لإعداد هذا الاستفزاز بقيادة أحد مسلحي النصرة، الذي شارك في فبركة الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة خان شيخون بإدلب في الرابع من نيسان عام 2017”.
وأكدت التفاصيل أن التنظيمين حشدا قرابة 200 شخص من عائلات الإرهابيين، الذين قدموا سابقا إلى إدلب من مناطق ريف دمشق، للمشاركة في تصوير الاستفزاز الكيميائي، كما نقلا 400 لتر من المواد السامة إلى موقع التصوير في معارة الأرتيق من مستودع للخوذ البيضاء من أجل استعمالها.

المصدر : الدفاع الروسية