السبت , يناير 29 2022

واشنطن ولندن تصطفان إلى جانب أنقرة في إدلب ضد دمشق

واشنطن ولندن تصطفان إلى جانب أنقرة في إدلب ضد دمشق

أعلنت الخارجية الأمريكية، عن دعمها لما أسمته “حق أنقرة المشروع في الرد على “اعتداء الجيش السوري” على القوات التركية في محافظة إدلب” فيما دانت لندن هذه الهجمات واعتبرتها غير مقبولة.

وأعربت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان أورتاغوس، الاثنين، عن تعازيها بمقتل الجنود الأتراك.

وتابعت قائلة: “نقف إلى جانب تركيا الحليفة في الناتو، ونعزي حكومتها في ضحايا الهجوم، وندعم حقها المشروع في الدفاع عن النفس، ونواصل التشاور مع الحكومة التركية”.

وقالت أورتاغوس: “ندين الهجمات الوحشية التي تقوم بها الحكومة السورية وروسيا وإيران وحزب الله على سكان إدلب”.

واعتبرت أن هجمات الجيش السوري وداعميه، تساهم في زعزعة الاستقرار وتهدد العودة الآمنة لآلاف السوريين إلى الأجزاء الشمالية للبلاد.

من جهتها، دانت بريطانيا استهداف القوات السورية، للجنود الأتراك في محافظة إدلب، مؤكدة أن الهجوم لا يمكن قبوله. وقال وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، أندرو موريسون، في تغريدة عبر “تويتر”: “أدين هجمات الحكومة السورية في إدلب والخسائر غير المقبولة في أرواح المدنيين السوريين والجنود الأتراك”.

إقرأ أيضاً :  تحذيرات من نشوب حرب في أوروبا

وطالب الوزير البريطاني، سوريا وداعمتها روسيا الالتزام بوقف إطلاق النار واتخاذ خطوات عاجلة لخفض التوتر.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

وقتل يوم الاثنين 7 جنود أتراك ومدني، جراء قصف مدفعي مكثف للجيش السوري في محافظة إدلب. وأوضحت وزارة الدفاع التركية في بيان، أن القوات التركية ردت فورا على مصادر النيران.

المصدر:الأناضول