الثلاثاء , فبراير 25 2020

إحذر هذه المخاطر المحتملة لحمية الديتوكس!

إحذر هذه المخاطر المحتملة لحمية الديتوكس!

بهدف تخليص الجسم من السموم الكيميائية اليوميّة والمكوّنات الضارّة إضافة الى إنقاص الوزن الزائد، قد يلجأ عدد كبير من الأشخاص الى ما يعرف بحمية الديتوكس التي تعتمد على إتباع نظام غذائي معيّن يعتمد على تناول السوائل، مع الإكثار من تناول الخضروات والفاكهة والاعتماد على تصويم الجسم لفترات طويلة.

وعلى الرغم من أن هذا البرنامج الغذائي هو وسيلة أساسية لخسارة الوزن الزائد، إلا أن هذه الحمية قد تحمل العديد من المخاطر والمضاعفات الصحيّة المحتملة التي نعرضها لكِ تباعاً في موضوعنا التالي من صحتي.

نقص الفيتامينات في الجسم

عندما يقوم الجسم بحرق السعرات الحرارية من دون الحصول على المواد الغذائية الضرورية لتعويض الطاقة، فإن ذلك يتزامن مع غياب مجموعة واسعة من الفيتامينات والمواد المغذية الأساسية في الجسم، ما يسبب الضعف العام، والإصابة بالصداع المتكرر وخفقان القلب، فضلاً عن نقص حاد في المناعة، ليتعرّض الجسم الى أنواع مختلفة من العدوى.

تضرر العضلات في الجسم

إن نقص المواد الغذائية لفترات طويلة يجعل الجسم في حالة من التجويع، ما يدفعه الى الحفاظ على الدهون والتحوّل الى إستهلاك الطاقة من أنسجة العضلات، ليسبب ذلك مع الوقت تضررها بشكل كبير.

ضعف الشعر وتساقطه بكثرة

إن حمية الديتوكس تحرم الجسم من الفيتامينات والمعادن الضرورية له، ما يؤدي الى جفاف الشعر وترققه وتساقطه، كما أن هذه الحمية تمنع نمو الشعر الجديد بشكل أساسي.

الإصابة بالأنيميا

إن هذه الحمية القاسية ترتكز بشكل أساسي على تفادي كافة أنواع اللحوم الحمراء، فضلاً عن الإمتناع عن تناول منتجات الالبان، واللوز، والبقول، والمكسرات وغيرها، ما يسبب نقص كميات كبيرة من الحديد في الجسم، وإن هذه العوامل تؤدي بالتالي إلى الإصابة بفقر الدم بفعل نقص خلايا الدم الحمراء.