الإثنين , أكتوبر 26 2020

الجيش السوري يتصدى لهجوم عنيف غرب سراقب ويستعيد بلدة النيرب

الجيش السوري يتصدى لهجوم عنيف غرب سراقب ويستعيد بلدة النيرب

تصدت وحدات الجيش السوري لهجوم عنيف شنه مسلحو “جبهة النصرة” ( الإرهابي المحظور في روسيا) وحلفائهم على بلدة “النيرب” غرب مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

وأكد مراسل في ريف إدلب أن وحدات من الجيش السوري أحبطت هجوما عنيفا شنه مسلحو “جبهة النصرة” و”أجناد القوقاز” على محور بلدة “النيرب”.

وقال مصدر ميداني إن وحدات من الجيش السوري استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة لها إلى محاور الاشتباكات مع مسلحين مدعومين من تركيا، وخاضت اشتباكات عنيفة مع الفصائل الإرهابية المسلحة وتمكنت من استعادة السيطرة على كامل النقاط التي تقدم اليها المسلحون على الأطراف الغربية لبلدة “النيرب”.

وتابع المصدر أن الطيران الحربي السوري الروسي المشترك نفذ عدة غارات على مواقع المسلحين في المنطقة ومحيط مدينة سرمين وقميناس وتفتناز قاطعا خطوط إمدامهم، ما ساهم بتقدم القوات بريا واستعادة السيطرة على كامل البلدة لتعود خارطة السيطرة الى ما كانت عليه قبيل هذا الهجوم.

سبوتنيك