الأربعاء , أكتوبر 28 2020

إزالة الألغام في معرة النعمان السورية… فيديو

إزالة الألغام في معرة النعمان السورية… فيديو

ترك المسلحون الفارون العديد من الألغام الأرضية في المدينة، سواء في الشوارع أو في المنازل.

بدأت مدينة معرة النعمان السورية في محافظة إدلب بالعودة إلى الحياة الطبيعية بعد رحيل المسلحين. فتحت المتاجر التجارية في بعض الشوارع، وبدأ الخبراء في إزالة الألغام من الطريق السريع.

ترك المسلحون خلفهم العديد من الألغام الأرضية في المدينة، سواء في الشوارع أو في المنازل. يوجد الكثير من الأعمال التي يجب على فرق إزالة الألغام القيام بها: يجب تطهير كل زاوية تقريبا.

قال نائب قائد فرقة إزالة الألغام زين العابدين لقناة “زفيزدا” الروسية: “هذه القذائف التي لا يمكننا نقلها إلى المكب يجب تفجيرها في المكان الذي وجدناها فيه. لقد تم زرعها خصيصًا بحيث يكون من المستحيل تحييدها”.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

معرة النعمان هي نقطة استراتيجية. يمر الطريق السريع M5 الذي يربط حلب ودمشق بها. لمدة ثماني سنوات كان الطريق تحت سيطرة المسلحين، والآن أصبح شبه محرر: سلمت الجماعات المسلحة غير الشرعية المدينة تقريبا دون قتال. كان الجيش السوري يتقدم من ثلاث جهات، مما أجبر المسلحين على التراجع.

المدينة مهمة أيضا تاريخيا. قبل الحرب، كان المتحف الفني يضم أكبر مجموعة من الفسيفساء من زمن الإمبراطورية الرومانية. تم إخفائها في أكياس مع الرمل عندما كان المسلحون هناك، وإلا فقد كانت ستلقى مصير آثار تدمر. ونهبت الآثار التي لم يتم إخفاؤها. حاول مدير المتحف غازي محمد اللولو، إخفاء بعضها في المنزل وكاد يدفع حياته ثمنا لذلك.

قال مدير المتحف للقناة: “كان المسلحون يهددوني باستمرار وعائلتي، كانوا يسخرون من عمال المتحف، وصفونا بالمرتدين. حاولت إخفاء الآثار الأكثر قيمة؛ لقد دفنت صندوقًا من الذهب والمجوهرات القديمة يبلغ وزنها الإجمالي عشرة كغ في مكان سري. لكن المسلحين وجدوها ولا أعرف أين هي الآن. هذه هي التحف التي لا تقدر بثمن. هذه خسارة كبيرة، ليس لمتحفنا فحسب، بل للثقافة العالمية بأسرها”.

سبوتنيك

خطأ كارثي من سائق دبابة خلال عرض عسكري كاد أن يسفر عن مجزرة… فيديو