الخميس , نوفمبر 26 2020

أسعار الكمامات في سورية تقفز 600% خلال أسبوع

أسعار الكمامات في سورية تقفز 600% خلال أسبوع

قفزت أسعار الكمامات في سورية خلال أسبوع من 1,500 إلى 9,000 ليرة سورية لكل علبة (تضم 50 كمامة)، بنسبة ارتفاع تجاوزت 600%، وذلك نتيجة ازدياد الطلب عليها وشحها في الأسواق، وفق ما أكده عدد من الصيادلة.

وأوضح مصدر في “نقابة صيادلة دمشق” لـ”الاقتصادي”، أن النقابة ليس لها علاقة بتسعير الكمامات بينما مستودعات الأدوية هي التي توزعها، مشيراً إلى أن تهريب الكمامات خارج سورية زاد من المشكلة، فالعرض والطلب يتحكمان بالسعر.

وبدوره، أكد مدير حماية المستهلك في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” علي الخطيب، عدم مسؤولية الوزارة بتسعير الكمامات، بعد منعها من التدخل سابقاً، وبات الأمر محصوراً بـ”وزارة الصحة”.

وقبل أسابيع، قالت مديرة الأمراض السارية في “وزارة الصحة” هزار فرعون، إن تهريب الكمامات من سورية للخارج له جهات معنية مسؤولة عن ضبطه، مؤكدةً وجود مخزون كافٍ لدى مديريات الصحة من كمامات وألبسة واقية ونظارات.

وكشفت فرعون حينها عن تواصل الوزارة مع “منظمة الصحة العالمية” لتجهيزها بـ”كيتات مخبرية”، وحُجر للسلامة لفحص مصابي فيروس كورونا، والتواصل مع 11 مخبراً حول العالم (معتمداً لفحص هذا الفيروس)، لنقل العينات إليها وتحليلها خارجاً.

مقالات مشابهة :  شركات الشحن: البضائع السورية تنساب يوميا إلى السعودية ونعاني صعوبات مع العراق

وعند بدء انتشار فيروس كورونا عالمياً، أبلغت “وزارة الصحة” الموانئ والمراكز الطبية القريبة من المعابر الحدودية البرية، و”مطار دمشق الدولي”، لتدقيق الحالات الصحية المشتبه بها، وخاصة للقادمين من الدول والمناطق التي سجلت إصابات بالمرض.

وتواصلت “وزارة الصحة” أيضاً مع إدارة الهجرة والجوازات، لتعبئة استمارات عن أي شخص قادم من الصين أو دول شرق آسيا، حتى تبقى مديرية الصحة على تواصل معهم أثناء وجودهم في سورية، وتقديم الفحوصات اللازمة لتقييم حالتهم الصحية.

وبحسب كلام مديرة صحة دمشق هزار رائف، فلم يتم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في سورية حتى الآن، كما جرى وضع خطة للوقاية منه، بدءاً من إجراءات التقصي إلى تجهيز غرف العزل والعناية المشددة بالمشافي.

وظهر فيروس كورونا في الصين أول مرة خلال كانون الأول 2019، ثم ما لبث أن تسارع انتشاره مطلع العام الجاري ووصل إلى 22 دولة حول العالم، منها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وماليزيا وأستراليا واليابان وتايلاند والإمارات ولبنان.

الاقتصادي

140 مليار ليرة لدعم حلب.. حقيبة دسمة يتأبطها الفريق الحكومي تليق بأهمية المدينة المنتصرة