الأربعاء , سبتمبر 22 2021

نقيب صاغة دمشق: أسعار الذهب اليوم رهينة سرعة انتشار كورونا

نقيب صاغة دمشق: أسعار الذهب اليوم رهينة سرعة انتشار كورونا

قال نقيب صاغة دمشق غسان جزماتي، إن أسعار الذهب محلياً تتعرض لهزات وتذبذبات غير محسوبة، تبعاً للظروف المضطربة المحيطة، والتي كانت تنطلق في السابق من سعر الصرف الموازي أو معدلات البطالة، أما اليوم باتت رهينة سرعة انتشار كورونا.

وأضاف جزماتي، أن انتشار الفيروس أثر بشكل واضح على معدلات الاستثمار في بعض البلدان، منوهاً بأن الأونصة الذهبية في البورصات العالمية سجلت أمس الأحد سعراً لم تبلغه منذ 7 سنوات، بعدما وصلت إلى 1,644 دولاراً.

وسجّل غرام الذهب (عيار 21) محلياً 46,200 ليرة سورية أمس، بينما بلغ الغرام (عيار 18) 39,699 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها 385 ألف ليرة، لتسجل الأونصة الذهبية السورية سعر 1.675 مليون ليرة.

وتصدر “الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق” نشرة الأسعار المركزية للذهب يومياً في محافظة دمشق عدا يوم عطلتها الأحد، ثم تعممها على كافة المحافظات السورية، وتكون سارية المفعول.

وتسبّب تذبذب سعر الذهب مؤخراً بجمود الأسواق، وأوقف حركة البيع والشراء، كما تأثر السوق بالاضطرابات في لبنان، لأن الذهب يتم استيراده من منابعه إلى سورية عبر لبنان، استناداً لكلام الجمعية مؤخراً.

إقرأ أيضاً :  قرار إلزام المصدرين بتنظيم تعهد إعادة قطع التصدير بين الإيجابية والسلبية

ومع بداية انتشار فيروس كورونا والخوف من تأثيره على النشاط الاقتصادي والنمو العالمي، زاد الطلب على المعدن الأصفر (الذهب)، وأصبح يعتبره المستثمرون ملاذاً آمناً، ما تسبب بزيادات متتالية طرأت على سعر الأونصة عالمياً.

وظهر فيروس كورونا في الصين أول مرة خلال كانون الأول 2019، ثم ما لبث أن تسارع انتشاره مطلع العام الجاري ووصل إلى 22 دولة حول العالم، منها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وماليزيا وأستراليا واليابان وتايلاند والإمارات ولبنان.

وعند بدء انتشار فيروس كورونا عالمياً، أبلغت “وزارة الصحة” الموانئ والمراكز الطبية القريبة من المعابر الحدودية البرية، و”مطار دمشق الدولي”، لتدقيق الحالات الصحية المشتبه بها، وخاصة للقادمين من الدول والمناطق التي سجلت إصابات بالمرض.

وخلال أسبوع واحد فقط، قفزت أسعار الكمامات في سورية من 1,500 إلى 9,000 ليرة سورية لكل علبة (تضم 50 كمامة)، بنسبة ارتفاع تجاوزت 600%، وذلك نتيجة ازدياد الطلب عليها وشحها في الأسواق، وفق ما أكده عدد من الصيادلة.

الثورة

التموين: لا نفقات كهرباء أو ماء في الأسواق الشعبية