الثلاثاء , ديسمبر 1 2020

تحلم بصناعة فيلم خاص بك؟ مُمثل ومخرج سوري يقدم لك 8 خطوات بسيطة ستساعدك على ذلك

تحلم بصناعة فيلم خاص بك؟ مُمثل ومخرج سوري يقدم لك 8 خطوات بسيطة ستساعدك على ذلك

إذا كانت لديك الرغبة في أن تكون مخرجاً وتتعلم صناعة الأفلام من أولها لآخرها، فقد يكون الخيار المثالي هو التسجيل في إحدى الجامعات التي تتيح لك دراسة قسم التلفزيون والسينما.

أما إذا كان وضعك المادي لا يسمح بذلك، أو كنت لا تملك الوقت الكافي للدراسة في الجامعة، فسيقدم لك الممثل والمخرج السوري خالد الطباع عدّة نصائح من خلال خبرته التي اكتسبها من تجاربه في التمثيل وصناعة الأفلام في أوروبا، لكي تبدأ بصناعة أول فيلم خاص بك.

خالد الطباع.. من التمثيل في سوريا إلى شبكة نتفليكس

خالد الطباع هو ممثل ومخرج سوري شارك في العديد من المسلسلات السورّية منها، (أوعى تضحك وغزلان في غابة الذئاب وأبو جانتي وباب المراد).

قبل أن يقرر الذهاب إلى هولندا والبدء بإخراج الأفلام إضافة إلى المشاركة في المسرحيات والإعلانات التجارية.

ومن أفلامه الجديدة التي أخرجها Fake media و pubg dream، والتي تشارك في عدّة مهرجانات عالمية، إضافة إلى مشاركته في فيلم Out for vengeance الذي سيعرض على شبكة نتفليكس خلال 2019.

صناعة الأفلام من الألف إلى الياء.. الأمر ليس مستحيلاً ولكن عليك الحذر

في مقابلة مع “عربي بوست” أوضح الممثل والمخرج السوري خالد الطباع، أنّ هناك أساسيات على أي شخص يريد أن يدخل مجال إنتاج الأفلام أنّ يفكر فيها قبل أن يقوم بأي خطوة:

مقالات مشابهة :  هل توجد كائنات فضائية… الأزهر يجيب مستشهداً بآية قرآنية

1- اختيار نوعية الفيلم الذي سنقوم بتصويره

إذا كان هذا هو فيلمك الأول الذي تريد تصويره، فمن البديهي أنك ما زلت مبتدئاً، لذلك عليك أن تختار النوع الأسهل لتصويره.

لذلك أنصحك بأن يكون أول فيلم لك من نوعية الأفلام الوثائقية، كونه يحتوي على مقابلات وصور أرشيفية وبالتالي سيكون الموضوع أسهل بالنسبة لك من تصوير فيلم درامي أو كوميدي أو أي نوع آخر.

وذلك لأن هذه النوعيات من الأفلام تحتاج إلى بعض الخبرة التي ستكتسبها بعد إنتاج أول فيلم لك مثل طريقة الحبكة.

2- كتابة سكريبت الفيلم.. ابحث عن الفكرة

السيناريو هو اللبنة الأولى التي توضع في بناء العمل الفني السينمائي أو التلفزيوني، وأحد أهم عناصره، ولن نبالغ إن قلنا أنّه الأكثر أهميةً على الإطلاق.

أهمية النص والسيناريو الذي ستكتبه للفيلم هو الخطوة الثانية بعد تحديد النوعية، لذلك عليك البحث عن فكرة ستلفت انتباه الناس وتشدهم لمتابعة فيلمك.

تابع الأخبار الآنية والأحداث حول العالم، هناك الكثير من القضايا الإنسانية أو السياسية أو الجدلية التي ستلهمك الكثير من الأفكار التي يمكن بناء قصة الفيلم عليها.

السيناريو يُمثل القاعدة التي تؤسس عليها العناصر الفنية الأخرى، وبطبيعة الحال كلما كانت تلك القاعدة أكثر قوةً، ساعدتك على خلق عمل فني مترابط ومُحكم التفاصيل.

مقالات مشابهة :  أسطورة الملك الضحّاك .. رجل حمل ثعبانين على كتفيه وقتل آلاف البشر من أجل إطعامهما

3- تحويل السكريبت إلى مشاهد وأحداث

لا تنسَ أن فيلمك سيعكس وجهة نظرك أنت، لذلك عليك التركيز بأن يعتمد تصوير فيلمك على أحداث متتابعة ومترابطة فيما بينها، مع حبكة سلسة ومحكمة.

لذلك عليك التفكير بالطرح الكامل لمشاهد الفيلم، وبكيفية تحويل النص إلى مشاهد تصويرية وطريقة الدخول والخروج من كل مشهد، إضافة إلى تخيّل كادر التصوير.

4- انتقاء الممثلين وطاقم العمل

يجب أن تبحث لكل دور عن شخص مناسب له، لا تتهاون في الموضوع عليك أن تختار الممثلين بشكل صحيح لأنهم سيكونون أبطال فيلمك الأول، وسيحملون جزءاً كبيراً من أسباب النجاح أو الفشل.

5- الإكسسوار والديكور

عليك الاستفادة من كل شي موجود لديك في المنزل أو العمل أو حتّى في الشارع.

كل الأمور البسيطة الموجودة حولك ستكون مفيدة لك في ديكور المشاهد حتى تعطي جمالية للصورة.

6- ننتقل إلى المرحلة العملية.. التصوير

نضع خطة كاملة لجميع المشاهد، وتحديد المشاهد النهارية من المشاهد الليلية والمواقع التي سنصوّر فيها.

كما يجب أن نعلم أنّ الإضاءة هي من أهم الشروط الأساسية لأي مادة فنية، ويفضل أن نعتمد على ضوء النهار بدلاً من الأماكن المغلقة التي تحتاج للإضاءة وذلك للابتعاد عن الوقوع بمشاكل كبيرة.

أمّا إذا كان ولا بد من التصوير في أماكن مغلقة، فبإمكانكم الاعتماد على الإنارة الداخلية الأساسية للمكان أو شراء عدّة تصوير غير احترافية عبر الإنترنت بأسعار معقولة.

مقالات مشابهة :  شهر ولادتكم يخبركم عن صحتكم وصحة أولادكم

7- مونتاج الفيلم

المونتاج هو أحد المفاتيح الرئيسية للأفلام وسبب مهم من أسباب نجاحها، فأسلوبك الحسي سوف يساعدك على صياغة نبرة مميزة في الأفلام.

كما إنه من الأساسيات بعد تصوير أي فيلم، ويجب أن تستعين بشخص يكون ملماً بأمور التعديل والتحرير المرئي عبر البرامج المخصصة.

إذا كنت مقيماً في أوروبا فهناك بعض الشركات التي تقدم لك هذه الخدمة مجاناً مقابل وضع اسمها داخل الفيلم.

أو في أسوأ الأحوال حمّل أحد البرامج التجريبية مثل after effects أو adobe premiere وتعلم طريقة العمل عليهم عبر دروس موجودة على يوتيوب.

وبعدها حاول تحرير المشاهد لوحدك، لكن لا تنسَ أنّ هذه المرحلة ستتطلب الكثير من الجهد فهي التي ستلخص كل مجهودك السابق.

8- لا تتهاون باستخدام أجهزة تسجيل صوت جيدة

ويلٌ لصانع الأفلام الذي يعتبر تسجيل الصوت أمراً ثانوياً بجانب الصورة، إذ يفقد الفيلم ميزات عديدة بسبب رداءة جودة الصوت أو تشوشه بالأصوات المحيطة.

من المهم جداً أن تمتلك جهازاً جيداً نوعاً ما من أجل تسجيل الأصوات به لضمان أن يكون الصوت نقي ونظيف.

ولا تنسى أن تضيف بعض الموسيقى التصويرية في المشاهد التي ستكون بلا أدنى شك أحد أسباب نجاح الفيلم.

عربي بوست

ضعوا صابونة تحت غطائكم وتخلصوا من هذه الأمراض