الإثنين , أبريل 6 2020
أجواء قاعدة حميميم الجوية توحي بمكاسرة كبرى بين بوتن وأردوغان

أجواء قاعدة حميميم الجوية توحي بمكاسرة كبرى بين بوتن وأردوغان

أجواء قاعدة حميميم الجوية توحي بمكاسرة كبرى بين بوتن وأردوغان

كثافة المقاتلات القاذفة والطيراني المروحي الحربي الروسي الذي انطلق خلال الساعتين الماضيتين من قاعدة حميميم الجوية تشير بوضوح إلى حجم وشراسة الاشتباك الناري الجاري الآن في ريف ادلب وتحديداً في محور سراقب والطريق الدولي M5 بين روسيا وتركيا.

أردوغان يحاول تغيير معادلات الميدان التي تشكّلت خلال الأسبوعين الماضيين وبوتن مصمم للإبقاء عليها وتعزيزها والجيش السوري على الأرض يزج بالمزيد من الوحدات نحو خاصرة سراقب.

كامل صقر