الإثنين , أبريل 6 2020

خبراء عسكريّون أتراك يطلقون الصواريخ على طائرات روسيّة في إدلب

خبراء عسكريّون أتراك يطلقون الصواريخ على طائرات روسيّة في إدلب

أكد التلفزيون الرسميّ الروسيّ أنّ عسكريين أتراكاً أطلقوا صواريخ محمولة على الكتف على طائرات روسيّة بإدلب في سوريا.

قناة “روسيا 24” تحدثت اليوم الخميس، عن أنّ الجيش التركيّ “يقدم دعماً بالمدفعية وغيرها من المساعدات للمجموعات المسلحة في إدلب”.

وأوردت القناة هذه المعلومات في تقريرٍ عن وقف الطائرات السوريّة والروسيّة تقدّم المسلّحين، قبل أن تصف السماء فوق إدلب بـ”الخطيرة”.

في الوقت نفسه، أكدت وزارة الخارجية التركية “ضرورة وقف إطلاق النار في إدلب”، وذلك خلال محادثات مع وفد روسيّ.

الخارجية التركيّة أوضحت أنّ أنقرة بحثت مع الوفد الروسي “الخطوات التي يمكن اتخاذها على الأرض لتحقيق وقف إطلاق النار”، فيما أعلن وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أنّ المحادثات مع الوفد “وصلت إلى نقطة معيّنة”.

ووفق أكار ستتضح نتائج المحادثات في غضون يومين، وستحدّد تركيا موقفها على أساسها، معتبراً أنّ قوّات بلاده “تبذل جهوداً من أجل جلب السلام إلى إدلب في أقرب وقت”.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه الكرملين ألاّ لقاء قريباً بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركيّ رجب طيّب إردوغان.