الجمعة , يوليو 3 2020

التموين تخصص لكل عائلة 4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى

التموين تخصص لكل عائلة 4 ليترات زيت قلي شهرياً كحد أقصى

أعلنت “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” عن بدء بيع زيت دوار الشمس عبر البطاقة الذكية اعتباراً من مطلع آذار 2020، محددةً مخصصات كل عائلة في الشهر، على أن تكون 4 ليترات كحد أقصى شهرياً، بسعر 800 ليرة سورية لكل ليتر.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أنه يخصص ليتر واحد شهرياً للعائلة المؤلفة من شخص أو شخصين، وليترين للعائلة المؤلفة من 3 أو 4 أشخاص، و3 ليترات للعائلة المؤلفة من 5 أو 6 أشخاص، و4 ليترات للعائلة ذات السبعة أشخاص وأكثر.

من جهة أخرى، كشفت الوزارة عن زيادة مخصصات السكر والشاي المباعة على البطاقة الإلكترونية، لتصبح 5 كيلوغرامات سكر شهرياً للعائلة المكونة من 5 أو 6 أشخاص، و6 كيلوغرامات للعائلة المكونة من 7 أشخاص وأكثر.

كما تمت وزيادة كميات الشاي إلى 1,200 غرام شهرياً للعائلة المكونة من 5 أو 6 أشخاص، وإلى 1,400 غرام للعائلة المكونة من سبعة أشخاص وأكثر.

وارتفعت أسعار زيوت القلي ضمن سورية خلال الفترة الماضية حتى تجاوز سعر ليتر دوار الشمس 1,300 ليرة، بينما سعرته “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” مؤخراً بـ950 ليرة، بعدما كان يباع في أيلول الماضي بنحو 650 ليرة.

وفي مطلع شباط 2020، بدأ توزيع السكر والرز والشاي عبر البطاقة الذكية (المستخدمة لشراء الغاز ومازوت التدفئة)، وذلك في صالات “المؤسسة السورية للتجارة”، وتوجد نية لإدراج الزيوت والسمون والمعلبات والمتة عليها قريباً.

وجرى تخصيص كل عائلة تملك بطاقة ذكية بـ4 كيلو سكر و3 كيلو رز وكيلو شاي شهرياً، بسعر 350 ليرة لكيلو السكر، و400 ليرة لكيلو الرز، و4,500 ليرة لكيلو الشاي.

وانطلق مشروع البطاقة الذكية الذي تنفذه “شركة تكامل” عبر 3 مراحل، أولها في تموز 2014 وتم إطلاقه للآليات الحكومية العاملة على البنزين والمازوت، ثم المرحلة الثانية كانت في 2016 للآليات الخاصة.

وخلال 2017 بدأت المرحلة الثالثة لتوزيع مازوت التدفئة على المواطنين عبر البطاقة، ثم أُدخل الغاز المنزلي عليها في 2019، دون إضافة المواد المقننة (السكر والرز) التي كانت توزع عبر دفتر بطاقات ورقية (بونات) بسعر مدعوم، وجرى إيقافها مع بداية الأزمة.

وتعد البطاقة الذكية مخصصة للعائلات، بحيث تحصل كل عائلة تملكها على مخصصاتها من المواد المدعومة، مع وجود وعود منذ فترة بطرح بطاقة فردية للأشخاص المقيمين بعيداً عن الأسرة والذين لا يمكنهم الحصول عليها كالمطلقات والأرامل والطلاب.

ويوجد نوعان للبطاقة الذكية، واحدة مخصصة للمركبات والثانية عائلية، وحالياً، تحصل العائلة على 400 ليتر مازوت تدفئة كل شتاء توزع على دفعتين بسعر 185 ليرة لليتر، فيما تحصل على أسطوانة غاز كل 23 يوماً بسعر 2,650 ليرة.

بما أننا أدرنا خاصرتنا الضعيفة لـ” غزو تركي” آخر..؟؟