السبت , أكتوبر 16 2021

ما حقيقة إصابة راقصة لبنانية بفيروس كورونا؟.. صورة

ما حقيقة إصابة راقصة لبنانية بفيروس كورونا؟

بعد انتشار صورتها على فراس المستشفى، نفى الإعلامي عماد هواري الأخبار التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، حول إصابة الراقصة اللبنانية أليسار بفيروس كورونا.

ونشر هواري صورة للراقصة عبر حسابه على “إنستغرام” وهي مستلقية على سرير المرض في المستشفى، وعلق عليها: “أطمئن كل محبي نجمة الرقص الشرقي أليسار.. إنها تتلقى العلاج المناسب لتشفى من النزلة الصدرية الحادة (برونشيت) التي أصيبت بها على إثر تعرضها للبرد الشديد أخيرا فور خروجها من حفلها الذي تقدم فيه أجمل التابلوهات الراقصة على مدى ساعة ونصف الساعة في أربيل ولبنان”.

وأضاف: “دخلت أمس مستشفى جبل لبنان وخرجتْ اليوم بعد أن أذِن لها طبيبها بذلك وتكمل علاجها في البيت.. بذلك أكذّب خبر الشائعة التي أطلقها البعض بأنها مصابة -لاسمح الله- بوباء كورونا.. أليسار أتمنى لك الشفاء العاجل والله يحميك من العين والحسد”.

 

View this post on Instagram

 

اطمأن كل محبي نجمة الرقص الشرقي #اليسار انها تتلقى العلاج المناسب لتشفى من النزلة الصدرية الحادة “برونشيت” التي اصيبت بها على اثر تعرضها للبرد الشديد مؤخراً فور خروجها من حفلها الذي تقدم فيه اجمل التابلوهات الراقصة ع مدى ساعة ونصف في اربيل ولبنان . دخلت امس مستشفى جبل لبنان وخرجت اليوم بعد ان اذن لها طبيبها بذلك وتكمل علاجها في البيت . . . بذلك اكذب خبر الشائعة الذي اطلقها البعض بانها مصابة لاسمح الله بوباء #كورونا . . . اليسار اتمنى لك الشفاء العاجل والله يحميكي من العين والحسد 🧿. . . . @elissardancer . . . . . #germany #berlin #USA #losangeles #newyork #california . #morocco #street #visitlondon #happynewyear #bonjour #peace #love #merrychristmas #morgen #imadhawarifans ‏#imadhawari #imadhawarinews #mydubai #london #paris #cancun #dubai #tunisia #iraq #cairo

A post shared by İmad hawari (@imadhawari) on

وكانت وزارة الصحة اللبنانية أعلنت عن وجود 4 إصابات مؤكدة بفيروس كورونا ونفت ما يتم تداوله عن وفاة إحدى الحالات، مشيرة الى أنها تتخذ الاجراءات الطبية اللازمة للسيطرة على الفيروس المميت.

إقرأ أيضاً :  مايا دياب بإطلالة على اليخت.. فستان أسود وفتحة تصل لأعلى الساق

المصدر: لها

منة عرفة تتعرض لوعكة صحية وتنقل إلى المستشفى