الإثنين , مايو 16 2022

الجيش السوري يصد هجوما عنيفا لـ “جبهة النصرة” على محور سراقب

الجيش السوري يصد هجوما عنيفا لـ “جبهة النصرة” على محور سراقب

مدعومة بغطاء ناري كثيف من سلاحي المدفعية والصواريخ في الجيش التركي، شنت مجموعات النخبة في تنظيمي “جبهة النصرة” و”أجناد القوقاز” (المحظورين في روسيا) صباح اليوم، هجوما عنيفا على محور مدينة “سراقب” بريف إدلب الشرقي، لتنتهي المعركة بمقتل نحو 150 مسلحا وفرار من بقي منهم.

وذكر مراسل في ريف إدلب أن اشتباكات صباحية عنيفة دارت على محور مدينة “سراقب” بين جنود الجيش السوري وعناصر التنظيمات الإرهابية المسلحة المدعومة من الجيش التركي، لتتراجع حدة المعارك ظهر اليوم دون إحداث أي تغير على خارطة السيطرة في المنطقة.

وأشار المراسل إلى أن المجموعات المهاجمة تقهقرت بعد هجومها الفاشل نحو معاقلها في بلدات “أفس” و”النيرب” في شمال وجنوب غرب سراقب على التوالي.

مصدر ميداني في (الفرقة 25/ مهام خاصة) أكد لمراسل وكالة “سبوتنيك” القضاء على أكثر من 150 مسلحا بعد محاولتهم التقدم باتجاه مواقع الجيش السوري وإحداث خرق على جبهات الريف الغربي لسراقب شرق إدلب.

إقرأ أيضاً :  الخليج يعوّض أوروبا عن النقص في النفط الروسي.. ضاعف إمداداته 130% بعائدات تصل لـ1.5 مليار دولار

وأشار المصدر إلى أن التصدي للهجوم أسفر أيضا عن تدمير عدد كبير من العربات والآليات التي استخدمها المهاجمون دون تسجيل أي تبدل على هذه الجبهة.

“سبوتنيك”