السبت , يوليو 31 2021

جريح يزرع 5000 شجرة بمفرده ويسهم في اطلاق مبادرة هامة ؟

جريح يزرع 5000 شجرة بمفرده ويسهم في اطلاق مبادرة هامة ؟

لاقت المبادرة التي أطلقها الجريح النقيب الطيارعلي محسن علي تحت عنوان “سورية بشجرها بتحلى.. جراحنا تثمر” لزراعة الغابات والأراضي المحروقة في محافظة حماة إقبالاً واسعاً من المجتمع المحلي والمنظمات والمؤسسات العامة.

والمبادرة التي انطلقت في الخامس من كانون الأول الماضي قام خلالها الجريح علي بزراعة خمسة آلاف غرسة بمفرده وبمساحة إجمالية تقدر بنحو 70 دونماً في منطقة الكفير بمصياف أتبعها لاحقاً في الثالث من هذا الشهر بزراعة ألفي غرسة في بشنين بالتعاون مع عدد من الفعاليات الرسمية والمجتمع المحلي.

وفي تصريح لمراسل سانا أوضح الجريح علي أن المبادرة التي وصلت إلى مرحلتها الثالثة من خلال زراعة 5000 غرسة صنوبر ثمري في موقع حيالين بمساحة 100 دونم تهدف إلى إعادة إحياء الأراضي الحراجية التي تعرضت للحرق العام الماضي وتحفيز جميع المواطنين لأهمية إعادة الغطاء النباتي مبيناً أنه بعد إنجاز هذه المبادرة سيتم العمل على البدء بحملة جماعية جديدة تشمل أغلب المحافظات بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العام وقطاعات من المجتمع الأهلي.

إقرأ أيضاً :  المؤسسة السورية للمخابز: لا تغيير على حصة الفرد من الخبز

ولفت إلى أنه سيتم قريباً الانتقال إلى محافظتي طرطوس واللاذقية ولاحقاً إلى حمص وريف دمشق من أجل استكمال هذه المبادرة داعياً الجهات المعنية المشاركة مع ورشات التحريج في كل الأماكن التي تعمل بها إلى زيادة وترقيع الغطاء النباتي.

وأشار عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة رفيق عاقل إلى أن هذه المبادرة الأهلية جاءت من أحد جرحى الجيش العربي السوري الذي قدم الكثير في أرض الميدان وهو الآن يكمل مسيرته في البناء وهي مبادرة مهمة والمحافظة تدعم هذه المبادرة وتقدم لها كل أشكال الدعم والمساندة بالأدوات والأشجار والعمل في التشجير متمنياً أن تشكل هذه المبادرة حافزاً للمجتمع المحلي والمنظمات والنقابات لإقامة مبادرات مماثلة علماً أن الكثير من النقابات والمديريات العامة أقامت مبادرات من هذا النوع والمحافظة كانت مشاركة وداعمة لها.

بدوره بين معاون مدير الزراعة الدكتور صطام خليل أن المبادرة التي قام بها النقيب علي كان لها دور كبير في تشجيع المجتمع المحلي لإعادة تحريج المناطق التي تضررت بفعل الحرائق خلال العام الماضي وخاصة موقع حيالين الذي تعرض لحريق ضخم تسبب في تناقص أعداد الأشجار داعياً الجهات العامة والأهلية لتكثيف هذه الحملات والمبادرات لإعادة الغابات إلى ما كانت عليه قبل الأزمة.

إقرأ أيضاً :  انهيار عملة "بتكوين" الرقمية

رئيس دائرة الحراج بمديرية زراعة حماة المهندس عبد المعين اصطيف أشار إلى أن مديرية الزراعة أعادت تحريج نحو 70 هكتاراً من المواقع الحراجية والأراضي التي تعرضت للتعديات وعمليات القطع العشوائية من إجمالي خطة التحريج للموسم الحالي والبالغة 200 هكتار لافتا إلى أن مبادرة النقيب الطيار علي الفردية هي رديف واستكمال مهم لعمل الدائرة في ترميم وزيادة الغطاء الأخضر للمواقع والغابات الحراجية في المحافظة.

وأوضح رئيس اللجنة التنفيذية لفرع الاتحاد الرياضي بحماة عبد الرزاق زيتون أنه دعم هذه المبادرة عدد من اللاعبين وأعضاء اللجان الفنية ومجالس إدارات الأندية في المحافظة وشاركوا في غرس الأشجار وكان هناك تجاوب واسع من الكوادر الرياضية بالمحافظة.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

بدوره مدير منشأة الفروسية بحماة عبدالرؤوف الخاني أشار إلى أن زراعة الأشجار تعود بالفائدة على المجتمع بأكمله لذا شاركنا في هذه المبادرة انطلاقاً من حرصنا على دعم ومساندة كل عمل يصب في المصلحة العامة وخاصة إذا كان من يقوم بهذا العمل هو جريح من أبناء الوطن الغالي.

إقرأ أيضاً :  القبض على مروجي مخدرات بالجرم المشهود في طرطوس

ولفت المشاركان صلاح الأسود وشادي عيسى إلى أن ما يميز حملة التشجير اليوم هو الإقبال الكبير من المجتمع المحلي على المشاركة فيها وهذا عامل مهم في إعادة الألق والحياة لكل مناطق بلدنا.

يذكر أنه سبق للجريح علي أن قام العام الماضي بإنجاز مسير بساق واحدة من قريته بشنين في ريف مصياف وصولاً إلى دمشق قاطعاً مسافة تقدر بنحو 240 كم ثم المشاركة في بطولة فزاع الدولية لألعاب القوى لأصحاب الهمم التي أقيمت في دبي.

المصدر : الثورة أون لاين