الأربعاء , سبتمبر 30 2020

ميركل: 60 – 70 في المئة من سكان ألمانيا سيصابون بفيروس كورونا

ميركل: 60 – 70 في المئة من سكان ألمانيا سيصابون بفيروس كورونا

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قيام الحكومة الاتحادية بحملة تتسم بالمثابرة، لمكافحة فيروس كورونا، من بينها الدعوة إلى إلغاء الفعاليات غير الضرورية. كما تم الإعلان عن توفير نحو مليار يورو إضافية لمكافحة كورونا.

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لاتخاذ إجراءات صارمة في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) . وقالت ميركل اليوم الثلاثاء (العاشر من مارس/آذار 2020) أثناء اجتماع للكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي، الذي تنتمي إليه، في البرلمان الألماني “بوندستاغ” بالعاصمة برلين إنه لابد من إلغاء جميع الفعاليات غير الضرورية، بحسب ما ذكر مشاركون في الاجتماع لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).

وقالت ميركل (65 عاما) بعد فترة وجيزة من بدء اجتماع الكتلة البرلمانية: “سيصاب 60 إلى 70 في المئة من الناس في ألمانيا بفيروس كورونا”، ليسود صمت في المجموعة البرلمانية ، حسبما ذكر المشاركون. وأضافت ميركل: بسبب “كورونا، نواجه تحديا لم نواجهه من قبل، والآن يتوقف الأمر علينا حقا…”

وكان الخبير الألماني كريستيان دروستن، عالم الفيروسات، قد ذكر هذه الأرقام قبل فترة خلال الحديث عن توقعاته الخاصة بحجم الإصابات في ألمانيا. وكان مدير معهد علم الفيروسات في جامعة شاريتيه في برلين قد أكد أن المدى الزمني الذي سيحدث فيه مثل هذا القدر من العدوى “ربما استغرق هذا الأمر عامين أو ربما أكثر”.

وفي الوقت ذاته أعربت المستشارة الألمانية عن شكرها لوزير الصحة الألماني ينس شبان على عمله، وقالت: ” العبء الرئيسي يتحمله ينس شبان، إنه يقوم بذلك بشكل رائع تماما” مضيفة “هذا هو أيضا حافز للمستقبل القريب، لأن الأزمة لم تنته بعد طبعا”. وقوبل تصريح ميركل حول شبان بتصفيق طويل وعال من النواب البرلمانيين.

وبالنظر إلى إقامة مباريات كرة القدم للدوري الألماني “بوندسليغا” دون جمهور، قالت المستشارة الألمانية: “إقامة مباريات أمام مدرجات فارغة ليس أسوأ ما يمكن أن يحدث في هذا البلد”.

وعن وضع الاقتصاد الذي تأثر بعض الشيء في ظل انهيار سلاسل التوريد من آسيا، صرحت ميركل بأنه ليس هناك أي حاجة هنا “لبرامج اقتصادية تقليدية وإنما لإمدادات سيولة”.

وأعلن رالف برينكهاوس رئيس الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي، الشريك بالائتلاف الحاكم في ألمانيا، أن كتلته البرلمانية سوف تلغي جميع الفعاليات الداخلية غير الضرورية، بسبب فيروس كورونا، إلا أنه أشار إلى أن ذلك لن يسري على جلسات الكتلة البرلمانية.

وفي سياق متصل صرح رالف برينكهاوس أن البرلمان الألماني سوف يوفر ما يصل إلى مليار يورو إضافية من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). وقال: “سوف نوفر أموالا إضافية من الميزانية تصل إلى مليار يورو”.

وأوضح برينكهاوس أنه من المقرر دعم المزيد من الأبحاث بهذه الأموال، لافتا إلى أن البرلمان يعتزم إعطاء إشارة واضحة، مضيفا أن وزير الصحة الاتحادي والأجهزة الصحية سوف تحصل على جميع الأموال التي تحتاجها من أجل التصدي لأزمة كورونا.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

يشار إلى أنه ثبتت إصابة أكثر من 110 ألف شخص بفيروس كورونا المستجد في جميع أنحاء العالم حتى الآن. وبحسب خبراء، فإن الأرقام غير المبلغ عنها أعلى كثيرا. وقد ارتفاع عدد الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا إلى 1139 حالة، نصفها تقريبا في ولاية شمال الراين-فيستفاليا، غربي البلاد، حسبما أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني أمس.

وكان قد تم الإعلان أمس عن أول حالتي وفاة بألمانيا نتيجة فيروس كورونا كلاهما منحدران من ولاية شمال الراين-فيستفاليا.

DW