الأحد , أبريل 11 2021

ما هي أنواع الأطعمة التي تخفض من نسبة السكر في الدم؟

ما هي أنواع الأطعمة التي تخفض من نسبة السكر في الدم؟

ممّا لا شكّ فيه هو أن النظام الغذائي الصحي يعب دوراً مهماً جداً في خفض أو زيادة معدّل السكر في الدم، وهذا ما يثير قلق مرضى السكري. ولكن، ما بات مؤكداً، هو أن هناك بعض الأنواع من الأطعمة التي تساعد على خفض معدّل السكر في الدم، والتي لا يجب أن تهملوها أبداً وأن تضيفوها إلى نظامكن الغذائي اليومي.

السبانخ

السبانخ غني بالأحماض الأمينية ويمكن أن تجدوا فيه 5 غرامات من البروتين لكل كوب. السبانخ هو أيضاً مصدر غني بالمعادن والكالسيوم والبوتاسيوم والمعادن التي تخفض مستويات ضغط الدم، كما أنه مصدر جيد للألياف للمساعدة في خفض نسبة السكر في الدم. الألياف والبروتين والمعادن هي ثلاثة مكونات رائعة تساعد في تحقيق التوازن بين مستويات الأنسولين وتساعد الجسم على مدّ الجسم بالمغذيات.

الأفوكادو

إن الأفوكادو هو طعام خارق للعديد من الأسباب، لكنه مفيدٌ جداً لخفض مستويات السكر في الدم. تعتبر ثمار الأفوكادو مصدراً غنياً للدهون غير المشبعة الأحادية التي تعدّ أفضل أنواع الدهون لصحة القلب والشرايين. يعتبر الأفوكادو أيضاً مصدراً جيداً للألياف والأحماض الأمينية وفيتامينات B والمعادن مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم، كما أنه بديل رائع للأطعمة مثل المايونيز والجبن، خاصة بالنسبة لمرضى السكري.

إقرأ أيضاً :  الكاجو.. ثمرة سامّة ولكن فوائدها لا تحصى!

البيض

يمكن أن يكون البيض جزءاً مهماً للغاية من نظام غذائي متوازن ومصدراً رائعاً للبروتين الخالي من الدهون والدهون الصحية والفيتامينات مثل فيتامين B12 وفيتامين D. وفي حال تناولتم البيض بإعتدال، فإن هذا النوع نمن الطعام أم يساعد على خفض مستويات السكر في الدم بشكل جيد للغاية لأنه سهل الهضم، بحيث تصل العناصر الغذائية إلى الخلايا بسرعة وتساعد على خفض مستويات السكر في الدم نتيجة لذلك.

اللوز

اللوز يحتوي على كمية كبيرة من البروتين أكثر من الأنواع الأخرى من المكسرات وكذلك المزيد من الألياف الغذائية. هذا الأمر يجعل من اللوز خياراً ممتازاً لخفض مستويات السكر في الدم وحتى مستويات ضغط الدم. يحتوي اللوز على 7 غرامات من البروتين، 3 غرامات من الألياف، وغرام واحد فقط من السكر الطبيعي. كما أنه غنيّ بالمغنيسيوم والبوتاسيوم التي تساعد على خفض مستويات السكر في الدم وضغط الدم.

خرافات لا بجب أبداً تصديقها حول فيروس كورونا المستجدّ!