الثلاثاء , فبراير 7 2023

بعد تصنيف كورونا “جائحة” عالمية.. ما الفرق بين “الجائحة” و”الوباء”؟

بعد تصنيف كورونا “جائحة” عالمية.. ما الفرق بين “الجائحة” و”الوباء”؟

بين أخصائي الأمراض المعدية الفرنسي، فابريس بريكر، الاختلاف بين مصطلح “وباء” و”جائحة” وذلك بعد اعتبار منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا “جائحة”.

وبرأي بريكر فإن مصطلح “جائحة” (الوباء العالمي) يتعلق وقبل كل شيء بالجغرافية أي يجب أن ينتشر المرض في قارتين على الأقل حتى يسمى جائحة، بحسب إذاعة “يوروب وون”.

وقال الخبير: “انتشر فيروس كورونا في القارات الخمس المأهولة (ما عدا القارة القطبية الجنوبية الغير المأهولة)”.
وحدد بريكر شرطا آخر هام للإعلان عن حدوث الجائحة وهو “انتشار الفيروس السريع في هذه المناطق المختلفة”.

وخلص الخبير: “يمكننا أن نرى بسهولة شديدة أن مثل هذا الانتشار حدث بالفعل في الصين، ويستمر بالحدوث في أوروبا وحتى في قارة أمريكا الشمالية”.
من جانب آخر يُعرف الوباء على أنه تفشي مرض ما في منطقة جغرافية محصورة في دولة واحدة أو عدد قليل من الدول. وفيروس كورونا تحول من مستوى التفشي المحلي في ووهان (الوباء) إلى مستوى الجائحة (الوباء العالمي) في مساحة جغرافية كبيرة شملت الصين وعددا كبيرا من الدول في مختلف قارات العالم المأهولة بالسكان.
وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/آذار مرض فيروس كورونا كـ”جائحة”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة.

وأضاف: “قلقون للغاية لسرعة تفشي جائحة “كوفيد 19″ وعدم مكافحته بما يكفي”.

وأتم: “هناك 118000 إصابة بفيروس كورونا المستجد في 114 دولة ووفاة 4291 شخصا بالمرض”.