أخبار العالم

فيروس كورونا: فوضى في المطارات الأمريكية بسبب فحص العائدين من أوروبا

فيروس كورونا: فوضى في المطارات الأمريكية بسبب فحص العائدين من أوروبا

عمت الفوضى بعض مطارات الولايات المتحدة بعد البدء في إجراءات اختبار فيروس كورونا للعائدين من أوروبا.

واصطف العائدون في طوابير طويلة لساعات في انتظار الخضوع لاختبار الفيروس قبل السماح بدخول البلاد.

وحظرت السلطات دخول المسافرين القادمين من المملكة المتحدة وأيرلندا بدءا من منتصف ليل الاثنين.

نتيجة لذلك، أوصت الخارجية البريطانية بعدم السفر إلى جميع أنحاء الولايات المتحدة إلا لضرورة ملحة.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة حوالى 2700 حالة مع عدد وفيات بلغ 54.

وقال مراسلون إن هناك حالة من القلق والاضطراب في الولايات المتحدة وسط تصاعد المخاوف من التكالب على أسرة المستشفيات، فضلا عن مخاوف أخرى حيال رعاية الأطفال بعد أن قررت مدارس أمريكية الإبقاء على عشرات الملايين من التلاميذ في منازلهم.
تطورات أخرى

قالت شركة الخطوط الجوية الأمريكية إنها خفضت رحلاتها بنسبة 75 في المئة حتى السادس من مايو/ أيار المقبل.
تعرض كيفن ستيت، حاكم ولاية أوكلاهوما الأمريكية، لانتقادات حادة بسبب تغريدة نشرها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر تتضمن صورة سيلفي له مع أسرته في أحد المطاعم المزدحمة، وهي التغريدة التي حذفها ستيت بعد ذلك.
الناخبون الفرنسيون يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات المحليات التي أثار الإصرار على إجرائها جدلا وسط مخاوف من زيادة تفشي فيروس كورونا.
قررت أستراليا إخضاع جميع المسافرين الذين يريدون دخول البلاد للحجر الصحي لمدة أسبوعين بداية من الأحد.
قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك إن هناك خطوات يتم الإعداد لها تتضمن إخضاع كل من يتجاوز عمرهم 70 سنة للحجر صحي.

ماذا يحدث في المطارات؟

في مطاري أوهاير، في شيكاغو، ودي إف دبليو، في دالاس، اصطفت طوابير طويلة من المسافرين العائدين من أوروبا، والذين انتظروا لساعات طويلة من أجل الخضوع للاختبار للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا في إطار إجراءات مكافحة الفيروس.

وفرضت الإدارة الأمريكية حظرا على سفر غير الأمريكيين إلى الولايات المتحدة من الدول الأوروبية، وهي 26 دولة تسمح بالتنقل فيما بينها بموجب تأشيرة شينغين، وهو الحظر الذي سوف يمتد إلى المملكة المتحدة وأيرلندا بداية من الثلاثاء المقبل.

ويُسمح للمواطنين الأمريكيين بالعودة إلى الولايات المتحدة شريطة الخضوع لاختبار فيروس كورونا.

وعادت روث بروكوبي، التي تعيش في ولاية شيكاغو منذ 20 سنة، من بريطانيا إلى الولايات المتحدة بعد زيارة لأسرتها.

وقالت روث: “وصلت من مطار هيثرو (إلى مطار أوهاير) حوالي الساعة الثالثة والنصف صباح أمس. وكانت هناك فوضى في المكان، ولم يفسر لنا أحد ماذا يحدث”.

وأضافت: “كنت من المحظوظين، فلم يكن معي حقائب مسجلة لأبحث عنها. ولأنني لم أسافر إلى أي بلد آخر بتأشيرة شينغين، لم يكن علي الخضوع لاختبار . حتى ذلك الحين كنت غير متأكدة مما كان يحدث. لكني لم أكتشف ذلك حتى وصلت إلى أول الصف”.

وتابعت: “أخبرونا بأن علينا المرور باختبار إضافي عندما كنا على متن الطائرة، لكن دون تفاصيل. ولم نحصل على مزيد من المعلومات في أية مرحلة. وانتظرت لساعتين حتى تمكنت من العبور”.

وقال جيه بي بريتزكر، حاكم ولاية إلينوي، إن طوابير الانتظار الطويلة في مطار أوهاير أمر “غير مقبول”.

ونشر ركاب، كانوا وسط فوضى المطارات الأمريكية، صورا وفيديوهات على موقع التواصل الاجتماعي تويتر أثناء انتظارهم انهاء إجراءات المرور، ما تسبب في تكدس وزحام في صالات الوصول في المطارات.

ووجهت أسئلة من مسؤولي المطارات للركاب عن تاريخهم المرضي علاوة على تعرضهم للفحص الطبي للكشف عن الأعراض.

وقالت بايج هاردي، طالبة أمريكية في السنة النهائية من الدراسة الجامعية كانت عائدة من لندن، لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن حالة من الانزعاج سيطرت على الطائرة التي كانت تستقلها إلى الولايات المتحدة بسبب بعض الإعلانات المربكة.

وأضافت: “انتابني شعور بأنه سيناريو نهاية العالم”.

وفي نيويورك، أشارت تقارير إلى أن أفراد الجمارك وضعوا كمامات أثناء إنهاء إجراءات ركاب طائرة كانت قادمة من باريس.

وقال تشاد وولف، القائم بأعمال وزير الداخلية الأمريكية، إن مكتبه ينسق مع المطارات للعمل على تقليل الوقت المستغرق في عمليات اختبار فيروس كورونا.

وأشار خبراء في الصحة العامة إلى أن الانتظار لفترات طويلة في صالات الوصول المزدحمة قد يتسبب في انتقال عدوى الفيروس إلى المزيد من الناس.

وأعلن ترامب يوم الجمعة الماضي حالة الطوارئ الوطنية في البلاد تمهيدا لتخصيص 50 مليار دولار لمكافحة انتشار فيروس كورونا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق