الأربعاء , مارس 3 2021

الفايت فايت والطالع طالع,أهالي القرى الحدودية بحمص يتخوفون من وصول كورونا إليهم من لبنان

الفايت فايت والطالع طالع,أهالي القرى الحدودية بحمص يتخوفون من وصول كورونا إليهم من لبنان

اشتكى عدد من أهالي بعض قرى الريف الحدودي بالاتصال هاتفياً أو عبر مواقع التواصل الاجتماعي بأن كامل الريف الحدودي بدءا من تلكلخ إلى حديدة إلى الجوبانية بريف حمص الغربي إلى قرى العقربية وحاويك وزيتة وربلة في الريف الجنوبي الغربي يحوي معابر ترابية غير شرعية يدخل من خلالها لبنانيون إلى قراهم ويجولون بها سيراً وعلى الدراجات النارية وحتى بسياراتهم الخاصة ويتبضعون حاجاتهم من هذه القرى ويتلقون العلاج عند أطبائها، متخوفين من أن تكون هذه المعابر غير الشرعية معبرا لفيروس كورونا إلى هذه القرى الحدودية ومنها لباقي سورية.

وطالب الأهالي عبر  بضرورة إغلاق هذه المعابر بشكل تام دون خروج ولا دخول ولا تجارة، وخاصة أن الأهالي في القرى السورية واللبنانية على الحدود أقرباء يتبادلون الزيارات وتجمعهم طبيعة العمل، ناهيك عن وجود العشرات من العمال السوريين الذين يعملون في بلدتي القصر والهرمل اللبنانيتين ويذهبون ويعودون يوميا عبر هذه المعابر، وخاصة بعد أن ثبت وجود عدة حالات لإصابات مؤكدة بالكورونا في تلك البلدتين مؤخرا.

إقرأ أيضاً :  فارس الشهابي: “قضية السكر” تؤكد ان “السورية للتجارة” تُدار بعقلية دكنجي صغير!

محافظ حمص طلال البرازي نفى هذه المعلومات جملة وتفصيلاً، مؤكداً أنه لا يوجد هناك أي مشكلة وما يقال محض إشاعات، لافتاً إلى أنه يتم حالياً القيام بجولات على المواطنين اللبنانيين المقيمين في قرى منطقة القصير الحدودية وفي حال وجود لبنانيين غير مقيمين يتم ترحيلهم.

وأوضح المحافظ أن الجولات تضم القرى الحدودية المشتركة للإقامة بين سوريين ولبنانيين وكل مواطن لبناني لا يمتلك إقامة مؤقتة نظامية يتم الطلب منه المغادرة وأما المواطنون الذين يمتلكون إقامات نظامية فإنه يتم فحصهم طبياً من قبل الفرق الطبية هناك.

هذا وكانت محافظة حمص قد نشرت على صفحتها على فيسبوك الثلاثاء الفائت بياناً حول ذلك جاء فيه «ورد على بعض مواقع التواصل الاجتماعي عبر الفيسبوك معلومات مغلوطة تفتقر إلى المصداقية تتضمن عدم الاهتمام أو مراقبة المواطنين الداخلين من القطر اللبناني بطرق غير قانونية إلى القرى والبلدات الحدودية»، إذ إن محافظة حمص تنفي هذه المعلومات وتؤكد أن الجهات المختصة تقوم بدورها وتتابع عبر دورياتها المنتشرة بشكل مكثف في البلدات الحدودية الحركة العامة والقادمين من لبنان مع الإشارة إلى أن هذه الإجراءات متخذة على امتداد الحدود بين سورية ولبنان.

إقرأ أيضاً :  آسايش تطلق سراح مسؤول سوري في الحسكة

اقرأ المزيد في قسم الاخبار

بدوره أكد قائد شرطة محافظة حمص اللواء محمد الفاعوري لـ«الوطن» أن قوى الأمن الداخلي بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة تقوم باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لعملية ضبط كل المعابر والمنافذ الحدودية مع لبنان على مدار الساعة والحيلولة دون دخول أي مواطن لبناني إلى الأراضي السورية بطريقة غير شرعية، لافتا إلى أنه يتم العمل بشكل حثيث على ضبط أي شخص لبناني كان قد دخل الأراضي السورية بطريقة غير شرعية في حال وجوده والعمل على ترحيله وتسليمه إلى الجانب اللبناني على الفور، منوها بأن هذه حالات نادرة جداً.

الوطن