الاخبار

الصحة تدعو مخالطي أحد مصابي كورونا بدمشق للحجر الذاتي

الصحة تدعو مخالطي أحد مصابي كورونا بدمشق للحجر الذاتي

أكد معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي، أن أحد المصابين بفيروس كورونا الذين أعلن عنهم أمس الأربعاء، وافد من خارج سورية ويبلغ من العمر 75 عاماً، وعند عبوره للحدود كانت فحوصاته سليمة، لتظهر عليه الأعراض لاحقاً ويتبين أنه مصاب، وتم عزله في “مشفى الزبداني” وتقديم الرعاية اللازمة له علماً أن حالته مستقرة.

وأشار في حديثه لـ”الاقتصادي”، إلى أن الرجل خالط عدداً من الأشخاص في منطقة سكنه بدمشق، مؤكداً أن فرق الترصد بـ”وزارة الصحة” تتابع الموضوع عن طريق أسرته لمعرفة المخالطين والوقوف على حالتهم الصحية.

ويأتي حديث خليفاوي، رداً على استفسارات الكثيرين بخصوص أحد المصابين بكورونا من سكان منطقة القصاع بدمشق، الذي نقل إلى المشفى أمس الأربعاء بحسب سكان المنطقة، ليتبين أنه مصاب بالفيروس.

وطالب خليفاوي كل من خالط الحالة بالحجر الذاتي في المنزل لمدة 14 يوماً كأبسط الإجراءات، وفي حال عدم ظهور أي أعراض خلال المدة المحددة يكون الشخص سليم، بينما يمكن التواصل مع “وزارة الصحة” ليقوم الفريق الصحي بمتابعتهم في حال ظهور أي من الأعراض.

وأعلنت “وزارة الصحة” أمس تسجيل أربع إصابات بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في سورية إلى 5.

وأكدت أن الوضع الصحي للأشخاص المصابين بفيروس كورونا مستقر وأنهم يخضعون للإشراف الطبي المباشر.

ونوهت الوزارة في بيان لها، أن لا صحة لما تتداوله بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن وفاة إحدى هذه الحالات داعية المواطنين إلى عدم تناول الشائعات وعدم تناقل الأخبار غير الموثوقة التي تهدف إلى إثارة الهلع والخوف، وأخذ المعلومة من مصادرها الموثوقة فقط.

وطلبت الوزارة من المواطنين البقاء في منازلهم لكسر حلقة العدوى وهو الإجراء الأهم للتصدي لفيروس كورونا المستجد.

وظهر فيروس كورونا “كوفيد -19” في الصين أول مرة منتصف كانون الأول 2019، ثم بدأ ينتشر مطلع العام الجاري ووصل إلى أكثر من 190 دولة حول العالم حالياً، فيما سجلت سورية 5 إصابات به حتى الآن، وكان أولها بتاريخ 22 آذار 2020.

القصة الكاملة لإصابة أول شخص في ووهان بكورونا!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق