الاخبار

رجال أعمال سوريون إلى حلب لإعادة إعمارها بعد الحرب

رجال أعمال سوريون إلى حلب لإعادة إعمارها بعد الحرب

وصل رجال أعمال سوريون إلى مدينة حلب للمساهمة في إعادة إعمار المؤسسات والمصانع التي تضررت بفعل الحرب.

وكانت المدينة تعرضت لدمار هائل بسبب الأعمال القتالية وإتخاذ المجاميع الإرهابية المسلحة لعشرات المباني كمعامل لتصنيع الذخيرة وتخزينها كذلك كمخابئ.

وكانت حلب تحتل المرتبة الأولى بين المحافظات السورية من حيث مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي لسورية، لكن الحرب حولتها من عجلة الاقتصاد السوري، والدجاجة التي تبيض ذهباً إلى صحراء تفتقر إلى كل مقومات الحياة، بعد أن دخلتها الفصائل المسلحة المدعومة من الخارج.

النائب في مجلس الشعب السوري أحمد مرعي قال لـ «بلا قيود»:

أن حلب تعرضت لمحاولات لتحويلها لمنصة للهجوم على المحافظات الأخرى، ولتدميرها كونها تشكل الشريان الحيوي لكل سوريا.

ولفت إلى أن البلدان الأورورية عملت على ربط ملف إعادة الإعمار بالحل السياسي، وهي -برأيه- صيغة فضفاضة، تبقي مفتاح الحل بيد الأوروبيين.

سبوتنك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق