الخميس , نوفمبر 26 2020

الحكومة المصرية تعلن إجراءات أشد قسوة إذا تخطى عدد مصابي كورونا الألف

الحكومة المصرية تعلن إجراءات أشد قسوة إذا تخطى عدد مصابي كورونا الألف

أكد وزير الدولة للإعلام في مصر، أسامة هيكل، اليوم الخميس، من أنه سيتم اتخاذ إجراءات أكثر عنفا في حال ارتفاع حالات الإصابة بفيروس “كورونا” المستجد إلى ألف إصابة.

وأكد هيكل خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “حقائق وأسرار”، المذاع على فضائية “صدى البلد” أنه في حال ارتفاع الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد إلى ألف حالة يتم تعطيل مصالح العمل، مع غلق الطرق وعزل محافظات محددة.

وكشف أسامة هيكل أن الحكومة اتخذت إجراءات كثيرة في سبل مواجهة فيروس “كورونا”، كاشفا أن الجميع استجاب إلى الإجراءات الحكومية.

وأكد أن مشكلة تكدس المواطنين في مترو الأنفاق يتم التغلب عليها من خلال زيادة عدد عربات المترو حتى لا يحدث زحام شديد، وتم اتخاذ العديد من الإجراءات بخصوص هذا الشأن.

وقال: “ولكن لدينا مشكلة الازدحام في المترو والقطارات، ونعمل على تقليل هذا الازدحام من خلال زيادة عدد القطارات، وتغيير توقيت خروج الموظفين من العمل، لتقليل الكثافة في وسائل النقل بشكل عام”.

مقالات مشابهة :  توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 10 نوفمبر

وأشار أسامة هيكل، إلى أن الدول التي تعامت مع فيروس “كورونا” باستهتار تطور الوضع فيها وأصبح الوضع خارج عن السيطرة، مشيرا إلى أن الوضع في مصر تحت السيطرة، ولذلك يتم العمل على تقليل الاحتكاك.

وذكر أن المواطن يقع عليه العبء الأكبر في أزمة فيروس كورونا، خاصة وأن الحكومة قامت باتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية ضد هذا الفيروس، لافتًا إلى أن المصريين إذا التزموا بفترة الحظر خلال 14 يومًا كما دعت الحكومة، فستخرج مصر من هذه الأزمة بإذن الله.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية، اليوم الخميس، أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس “كورونا” المستجد حتى اليوم الخميس، هو 495 حالة، من ضمنهم 102 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و24 حالة وفاة.