الخميس , مايو 19 2022

سيرونيكس تخطط لإنتاج شاشات تلفزيونية بقيمة تفوق مليار ل.س

سيرونيكس تخطط لإنتاج شاشات تلفزيونية بقيمة تفوق مليار ل.س

وضعت الشركة العربية السورية للصناعات الإلكترونية “سيرونيكس” خطة للعام الجاري تتضمن إنتاج 9,000 شاشة تلفزيونية من مختلف القياسات، بقيمة مالية قدرها 1.198 مليار ليرة سورية.

وأوضح مدير الشركة لؤي ميداني لصحيفة “البعث”، أن حجم مبيعات الشركة العام الماضي قارب 450 مليون ليرة سورية، في حين كان حجم المبيعات المخطط له 1.1 مليار ليرة، لافتاً إلى الشركة لا تزال تعمل رغم الظروف “القاهرة”.

وتواجه الشركة صعوبات كبيرة في عملية التعاقد لتوريد مستلزمات الإنتاج، بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، وهروب بعض المتعاقدين من التزاماتهم بحجة تذبذب سعر الصرف، حسبما ذكره مدير الشركة.

ويجري حالياً تجميع الشاشات في “سيرونيكس” بشكل مبدئي، ريثما يتم خلال المرحلة القادمة تصنيع الشاشات التلفزيونية كاملة، وطرحت مؤخراً عدة منتجات إلكترونية على سبيل التجريب، ومنها تبيعه تقسيطاً للعاملين في الدولة.

وعاد معمل الشركة الخاص بإنتاج أجهزة التلفزيون في دمشق للعمل عام 2017، بعدما كان نشاطه متوقفاً بسبب الأزمة، وهدفت الشركة حينها لزيادة إنتاجها إلى 30 – 40 ألف جهاز سنوياً.

إقرأ أيضاً :  قرارات حكومية تنعش السوق السوداء

ويوجد 15 مركز بيع تابع لـ”شركة سيرونيكس”، متوزعة ضمن طرطوس واللاذقية وجبلة وحماة والسلمية والسويداء، و3 منها بدمشق، ومركزاً في الحسكة، وباقي المراكز خارجة عن الخدمة حالياً.

وأطلقت “سـيرونيكس” مطلع تشرين الأول 2019 منتجين جديدين بأسعار منافسة، كما وصفتها، الأول هاتف أرضي بسعر 9,900 ليرة سورية، والثاني ريسيفر إتش دي بسعر 7,800 ليرة سورية.

وافتتحت خلال نيسان 2019 خط تجميع الشاشات التلفزيونية وأجهزة الإرسال الرقمية في مقرها، بطاقة إنتاجية تصل إلى 40 جهازاً يومياً، محددة أسعار شاشاتها حسب قياساتها المختلفة.

وتتبع “سيرونيكس” لـ”وزارة الصناعة”، ويعود تاريخ تأسيسها إلى 1960، وكانت تنتج قبل الأزمة التلفزيونات والثلاجات والمكيفات، لكن واجهتها صعوبات بسبب العقوبات الاقتصادية، ما دفعها لشراء المكونات من كوريا والصين وماليزيا وتجميعها محلياً.

قصر تمويل المستوردات بدولار الـ435 ل.س على مؤسستين حكوميتين