السبت , يونيو 6 2020

الزراعة: مقبلون على وفرة بالمنتجات ما سيخفض الأسعار

الزراعة: مقبلون على وفرة بالمنتجات ما سيخفض الأسعار

قال وزير الزراعة أحمد القادري إن الأيام المقبلة ستشهد إنتاج زراعي بكميات وافرة ومتنوعة، مضيفاً أن الوفرة بعرض المنتجات الزراعية سيؤدي إلى خفض أسعارها في السوق.

وأضاف الوزير في اجتماع للفريق الحكومي من أجل مناقشة انعكاسات وباء كورونا على الواقع الاقتصادي والاجتماعي، أنه يتبقى كسر حلقة الوساطة بين الفلاح و المستهلك حتى لا ترتفع الأسعار.

وأشار الوزير إلى توزيع 9,750 منحة للزراعات الأسرية خلال الأسبوع الماضي، مضيفاً أن مشروع الزراعات الأسرية الذي اعتمدته الحكومة منذ أربعة سنوات كان له منعكس إيجابي كبير منذ انطلاقه.

ولفت إلى أن الأثر الأكبر لمشروع الزراعات الأسرية ظهر بعد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للتصدي لوباء كورونا من خلال تحقيق الاكتفاء الذاتي للأسر المستفيدة من المشروع وبيع فائض منتجاتها لأهالي الجوار.

وقال وزير الصناعة محمد معن جذبة، إن جميع المعامل المنتجة للمواد الغذائية والمنظفات والمعقمات ضاعفت إنتاجها، وإنه تم تزويد المستودع المركزي للصيادلة بالكحول والكمامات من إنتاج معامل “وزارة الصناعة”.

ورجّح نائب رئيس لجنة التصدير في “غرفة تجارة دمشق” فايز قسومة الأربعاء الماضي، انخفاض أسعار الخضر والفواكه عدا البندورة خلال 15 يوماً، كون إنتاج المواسم الجديدة بدأ، في حين أن موسم البندورة تأخر، مرجعاً الارتفاع في الأسعار إلى زيادة الطلب.

وأوضح رئيس لجنة الخضار والفواكه في “سوق الهال المركزي” بدمشق أسامة قزيز نهاية الشهر الماضي، أن السبب الرئيسي لارتفاع أسعار الخضار والفواكه يعود إلى تصديرها للدول المجاورة، وليس الاستهلاك المحلي.

وبدأت أسعار المواد الغذائية ترتفع مع تطبيق الإجراءات الحكومية لمواجهة كورونا، من إغلاق لبعض الأسواق ووقف النقل الجماعي وفرض حظر جزئي، فاندفع المواطنون لتخزين كميات كبيرة من المواد الأساسية، واستغل بعض التجار الوضع ورفعوا الأسعار.

واقترح رئيس لجنة سوق البزورية في الزبلطاني نذير السيد حسن الثلاثاء الماضي، على الحكومة أن توزّع المواد التموينية الأساسية بكميات أكبر، بهدف كسر أسعارها، مبدياً دهشته من الارتفاع الذي وصلت إليه الأسعار، واعتبرها استغلال للمواطن.

وطالب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف نداف المواطنين مؤخراً، بالتوجه إلى الأسواق الشعبية وسوق الهال، لتأمين السلع بأسعار أرخص، مؤكداً أن وزارته مستمرة بمراقبة الأسواق، ومنع التلاعب بالأسعار.

سورية.. إقبال على استيراد الطحين والكحول والسكر والرز