الخميس , نوفمبر 26 2020

وفاة أول سوري في السعودية بفيروس “كورونا”

وفاة أول سوري في السعودية بفيروس “كورونا”

قضى أول سوري في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وقالت مصادر متطابقة إن “عمر بصمجي” 50 عاما، والذي ينحدر من مدينة سرمين بريف إدلب الشرقي، توفي بشكل مفاجئ في مشفى “الملك عبد الله” في مدينة جدة، عقب ظهور أعراض تحمل فيروس “كورونا”.

وأشارت المصادر إلى أن “بصمجي” يعمل في شركة لصناعة الرخام في جدة ويعاني من مرض السكري.

وكانت مصادر اعلامية سورية قد قالت، قبل أيام أن السيدة “مريم خليل العلي البطي” فارقت أيضا الحياة في مستشفى أديمان التركي إثر إصابتها بفيروس “كورونا”، مشيرة إلى أنها من مدينة الميادين التابعة لمحافظة دير الزور.

وكان توفي أربعة سوريين في إيطاليا، ثلاثة منهم أطباء، كما توفي حارس منتخب سوريا سابقا بسبب “كورونا” في السويد.

وأعلنت السلطات الصحية في المملكة العربية السعودية، أمس الأحد، تسجيل 206 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال 24 ساعة الماضية.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، يوم 11 مارس/ آذار، مرض فيروس “كورونا” “جائحة”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

مقالات مشابهة :  قبيلة "طيء" العربية تؤكد استمرار مقاومة "الاحتلال" ورفض الانفصال شرقي سوريا

وكالات

جراح أمريكا العام: نحن على موعد مع أسبوع “أحزان” أسوأ من هجمات 11 سبتمبر بسبب كورونا