الأربعاء , أكتوبر 28 2020

نائب سوري: هذا هو هدف الاتهامات الأمريكية لدمشق

نائب سوري: هذا هو هدف الاتهامات الأمريكية لدمشق

قال فيصل شاكر خوري، عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان السوري، إن هدف المزاعم الأمريكية بشن دمشق هجوما بالأسلحة الكيمياية على حماة، هو إعطاء الذرائع للاستمرار في تدمير سوريا.

وأضاف أن العالم كله يعلم يقينا أن دمشق دمرت في العام 2013 و2014 سلاحها الكيميائي لأنها ليست بحاجة إليه، متسائلا عن سبب عدم تقديم بومبيو دليلا على كلامه واتهامه.

وأشار خوري إلى أن هدف هذه الاتهامات هو إيجاد ذرائع جديدة للاستمرار في تدمير سوريا، لافتا إلى أن سوريا ستظل صامدة في وجه هذا الهراء.

وأضاف عضو لجنة الدفاع والأمن القومي في البرلمان السوري أن اللجان المختصة التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية كانت تمتنع عن الإشارة إلى مرتكب جرائم الكيميائي في سوريا سواء في منطقة دوما أو المنطقة الشمالية، وهي قادرة على ذلك خشية من واشنطن والعواصم الغربية الأخرى التي تأتمر هي بأمرها.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قال إن تقريرًا جديدًا من قبل منظمة مراقبة الأسلحة الكيميائية، هو أحدث إضافة إلى “مجموعة كبيرة ومتنامية من الأدلة” على أن الحكومة السورية “تستخدم الأسلحة الكيميائية ضد شعبها.