الخميس , أكتوبر 29 2020
ملياردير مصري يحتل صدارة أثرياء العرب

ملياردير مصري يحتل صدارة أثرياء العرب

ملياردير مصري يحتل صدارة أثرياء العرب

تمكن الملياردير المصري ناصيف ساويرس أحد أبناء عائلة ساويرس المشهورة في مصر، من احتلال صدارة قائمة أثرياء العرب لعام 2020.

ووفقا لمجلة “فوربس” الشرق الأوسط، تأثر أثرياء العرب كغيرهم من الأثرياء بالضربة التي تلقاها الاقتصاد العالمي، حيث تقلص عددهم إلى 21 مليارديرا، مقابل 24 مليارديرا في قائمة العام الماضي.

ملياردير مصري يحتل صدارة أثرياء العرب

وأشارت إلى أنه خرج 3 أثرياء من القائمة، وتوفي أحدهم، بينما عاد ملياردير آخر إلى القائمة، وتآكلت ثروات الأثرياء العرب بنسبة 19.4% لتتراجع من 58.7 مليار دولار في 2019 إلى 47.3 مليار دولار في 2020، لتفقد نحو 11.4 مليار دولار من قيمتها، وهو ما يفوق مجموع ثروتي أغنى شخصين في العالم العربي.

وتصدر الملياردير المصري ناصف ساويرس قائمة أصحاب المليارات العرب مجددا بصافي ثروة بلغت قيمتها 5 مليارات دولار مقابل 6.4 مليار دولار في 2019، بنسبة تراجع بلغت 21.9%.

وجاء الجزائري يسعد ربراب والعائلة في المرتبة الثانية بثروة 4.2 مليار دولار، حيث يعد المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة شركات (Cevital) وهي أكبر شركة خاصة في الجزائر، وتمتلك واحدة من أكبر مصافي السكر في العالم بقدرة إنتاجية تصل إلى 2 مليون طن سنويا.

وفي المرتبة الثالثة جاء الإماراتي عبد الله بن أحمد الغرير والعائلة، بثروة بلغت 3.7 مليار دولار، حيث أسس عبد الله الغرير “بنك المشرق” عام 1967، وهو أحد البنوك الرائدة في الإمارات العربية المتحدة.

بينما جاء المصري محمد منصور في صدارة الرابحين لهذا العام بعد أن أضاف مليار دولار لثروته، لترتفع إلى 3.3 مليار دولار مقابل 2.3 مليار دولار قبل عام، بزيادة تصل إلى 43.3% ليصبح رابع أغنى ملياردير عربي.

وانكمشت ثروة الإماراتي ماجد الفطيم والعائلة بواقع 1.8 مليار دولار، أي أنها خسرت 35% من قيمتها، بعد أن سجلت شركته العملاقة في مجال التجزئة خسائر في 2019.

كما سجل الإماراتي حسين سجواني أكبر خسارة بين الأثرياء العرب لهذا العام، حيث تراجعت ثروته بنسبة 41% على خلفية حالة الضعف التي لحقت بالسوق العقارية.

ولم تضم فوربس الأثرياء السعوديين للعام الثالث على التوالي، ما منح المصريين واللبنانيين أعلى نسبة تمثيل في قائمة 2020.

المصدر: فوربس

مواطن مصري يــتـزوج 30 امــرأة

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك