الخميس , أغسطس 18 2022
ميماس تطلب ترخيصاً لإنتاج الكحول الطبي من العنب

ميماس تطلب ترخيصاً لإنتاج الكحول الطبي من العنب

ميماس تطلب ترخيصاً لإنتاج الكحول الطبي من العنب

أجرت شركة حمص لتصنيع العنب “الميماس” دراسة جدوى اقتصادية كاملة لمشروع إنتاج الكحول الطبي من العنب العصيري في معملها، وبيّنت الدراسة أن المشروع سيحقق قيمة مضافة، ويوفر 3 ملايين دولار على الخزينة من استيراد واستجرار الكحول.

وأكد مدير “ميماس” جرجس حموي لموقع “الوطن أون لاين”، أن الشركة طلبت الترخيص الصحي لإنتاج الكحول فيها، ويمكنها ذلك عند حصولها على كامل طاقتها الإنتاجية من العنب، والبالغة 12 ألف طن عنب خلال موسمه الذي يموّن على مدى شهر تقريباً.

وعند تقطير العنب المخمّر (الخمر) تخرج مادة الكحول الإيثيلي أو الإيثانول (السبيرتو الأبيض)، والتي لها استخدامات عدة، حيث تعمل مذيباً للتفاعلات الكيميائية وتدخل في الأصباغ والدهانات وبعض المشروبات الكحولية وبتحضير المنكهات والروائح والمطهرات.

وبلغت مبيعات الشركة خلال الربع الأول من العام الجاري نحو 362 مليون ليرة سورية، وربحت منها حوالي 14 مليون ليرة سورية، محققة بذلك زيادة تقارب 110% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وحققت شركة حمص لتصنيع العنب “الميماس” أرباحاً بنحو 264 مليون ليرة سورية من مبيعات 2019، والبالغة نحو 782 طناً بقيمة 1.124 مليار ليرة تقريباً، حسبما أعلنته مؤخراً، مشيرةً إلى أنها تواجه العديد من الصعوبات.

وتأسست “ميماس” أو “زيدل” عام 1971، ولديها عدة منتجات كالعرق والنبيذ والبراندي والويسكي والفودكا، وبدأت 2015 تصدير كميات مختلفة من منتجاتها إلى أميركا بعد توقيع عقد رسمي مع أحد التجار، حيث إن العقوبات تمنعها من التصدير المباشر.

ويتبع إلى “المؤسسة العامة للصناعات الغذائية”، شركتان لتصنيع العنب، الأولى “شركة حمص لتصنيع العنب – زيدل”، والثانية “الشركة العربية السورية لتصنيع العنب بالسويداء”، وسجلت الشركتان ربحاً قدره 843 مليون ليرة في 2017.

حمشو: نسعى لتأمين تدفع السلع الأساسية للمواطن وتخفيض الأسعار

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك