الأحد , سبتمبر 19 2021

بعد الشعيرات.. عدوان جديد على جديدة يابوس.

بعد الشعيرات.. عدوان جديد على جديدة يابوس.

جعفر ميا
* كعادتهم، لا يعترف الإسرائيليون رسمياً بهجماتهم، ويتركون وسائل إعلامهم مفتوحةً للمحللين العسكريين، مستخدمين مشاهد أو صوراً من موقع الحدث نقلاً عن المصادر الأساسية.

* السيارة كانت خارجة من سورية باتجاه لبنان بمهمة نقل سلاح على طرفي الحدود، حسبما قال الصحفي المتخصص بالشؤون الحربية آلون بن ديفيد؛ على الرغم من حجم السيارة الصغير وعدم صلاحيتها لهذا النوع من المهمات.

* معظم وسائل الإعلام العبرية تكتفي _حتى اللحظة_ بنقل الخبر عن وكالة الأنباء السورية الرسمية، مع إضافات بسيطة حول هوية الأشخاص بداخلها “مقاتلون لبنانيون”.

* لم يشاهد أو يشعر سكان ريف القنيطرة الشمالي، بأي تحركات إسرائيلية قرب خط فض الاشتباك في الجولان المحتل القريب من مثلث الحدود السورية اللبنانية المتاخمة للجولان، مع الإشارة إلى أن المسافة بعيدة نسبياً بين حدود الجولان وجديدة يابوس مكان الإستهداف، الأمر الذي يترك الإحتمالات مفتوحة حول خط سير الطائرة التي نفذت الهجوم.

* هجوم مشابه مطلع آذار الماضي، شهدته بلدة حضر في القنيطرة، حيث تم استهداف سيارة مدنية بشكل مباشر بواسطة طائرة أباتشي إسرائيلية من أجواء الشريط، دون وقوع خسائر بشرية.

إقرأ أيضاً :  الطيران الحربي الروسي يحيد 35 مسلحاً غرب إدلب