السبت , أكتوبر 31 2020
ادلب

الدفاع الروسية: الهدنة في إدلب ما زالت صامدة

الدفاع الروسية: الهدنة في إدلب ما زالت صامدة

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن “استمرار صمود نظام وقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد، الناتج عن الاتفاق الروسي التركي في الخامس من اذار”.

وأفادت الوزارة بحسب ما نقله موقع “روسيا اليوم”، أن “عمل الدوريات المشتركة بين روسيا تركيا مستمر في أراضي شمال شرق سوريا”.

وكان صرح مدير مركز حميميم للمصالحة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري “أوليغ جورافليوف”، في بيان السبت، أن “روسيا وتركيا نفذتا دوريات جديدة برا وجوا في شمال شرق سوريا”

وأكد “جورافليوف” أن” نظام وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في منطقة إدلب لخفض التصعيد شمال غرب سوريا يوم 6 آذار، ما يزال صامداً”.

وأوضح مدير مركز حميميم أنه “لم يتم تسجيل أي عمليات قصف منفذة على يد التشكيلات المسلحة غير الشرعية التابعة للاحتلال التركي في المنطقة خلال الساعات الـ 24 الماضية”.

واستثنى جورافيلوف تنظيم “هيئة تحرير الشام ” الإرهابي (حبهة النصرة سابقا)، من الفصائل التي التزمت بوقف إطلاق النار.

وكان حرض تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي الفصائل المسلحة التابعة له يوم 15 نيسان، على قطع الطريق الدولي M4، لمنع الدوريات الروسية من عبوره، تنفيذا للاتفاق الروسي التركي.

يشار إلى أن الطرفان الروسي والتركي، اتفقا على إنشاء ممر آمن على طول الطريق الدولي حلب -اللاذقية “M4″، بالإضافة إلى تسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي من بلدة الترنبة غرب سراقب، وصولاً إلى بلدة عين الحور، آخر نقطة في إدلب من الغرب على تخوم ريف اللاذقية.