الخميس , أكتوبر 29 2020
خطف 1

عصابة الخطف تطلق سراح ابن الـ 75 عاما

عصابة الخطف تطلق سراح ابن الـ 75 عاما

ضياء صحناوي

وصل الشيخ نواف الحريري إلى أهله وبلدته سالماً بعد خطفه من قبل خارجين عن العرف والقانون في الريف الغربي لمحافظة السويداء دون دفع أي مبلغ مادي، وذلك بفضل مجموعة من الشرفاء في السهل والجبل، الذين تعاونوا على رفض كل أشكال الأعمال المخلة بالأمن، ونبذ العنف والتفرقة.

وكانت صاحبة الجلالة نشرت أول أمس مادة عن عملية خطف الشيخ البالغ من العمر 75 عاماً، والقادم من بلدة بصر الحرير إلى قرية “تعارة” في ريف السويداء الغربي حيث انقطع الاتصال معه يوم 23 آذار الماضي ليتبين لاحقاً خطفه من قبل عصابة معروفة، هدفها إثارة المشاكل وجني المال الحرام.

واتضح خلال الأيام اللاحقة أن الخاطفين هدفهم المال ودفع العلاقة بين أهالي السهل والجبل إلى التصادم ، حيث أكد عدد من أهالي بصر الحرير أنه لطالما كان أبناء بصر الحرير وتعارة، وما حولهما نسيجاً اجتماعياً واحداً، لا فرق بينهم، كما هو حال عموم درعا والسويداء، التي كانتا مثالاً للتعايش على مدى سنين طويلة، ولم يكدر صفو هذه العلاقة سوى ثلة مجموعات إجرامية تعمل لأطراف تريد إيقاع الفتنة بين الطرفين.

وأكدت المعطيات المتوافرة حتى اللحظة أن ضغوطاً كبيرة تعرضت لها العصابة الخاطفة للإفراج عن الحريري، خاصة بعد انكشاف أمرها، ومحاصرتها من قبل شرفاء المحافظة.

نحن بانتظار تفاصيل أوفى عن تحرير الحريري كي نضعها أمام الرأي العام بشكل دقيق.

صاحبة الجلالة

1 11