الأحد , نوفمبر 1 2020
السماح بتفريغ البطاطا المستوردة بعد أيام على رفضها

السماح بتفريغ البطاطا المستوردة بعد أيام على رفضها .. والسورية للتجارة تتبرأ!

السماح بتفريغ البطاطا المستوردة بعد أيام على رفضها .. والسورية للتجارة تتبرأ!

بعد أقل من عشرة أيام على رفض تفريغ كمية البطاطا في مرفأ طرطوس-التي كان قد تم التعاقد عليها مع أحد التجار لمصلحة السورية للتجارة –بسبب ورودها بعد ٣١ آذار الماضي خلافاً لقرار اللجنة الاقتصادية، فوجئ اتحاد فلاحي طرطوس والجهات المحلية ببدء تفريع كمية الخمسة آلاف طن مساء أمس في المرفأ.

وبالتواصل مع مدير عام السورية للتجارة أحمد نجم لمعرفة كيفية قبول الكمية بعد رفضها -وخاصة أن إنتاج البطاطا المحلية في ذروته وأن الفلاحين المنتجين في سهل عكار يبيعون الكيلو من أفضل المواصفات بحدود ٣٥٠ ليرة -فأكّد أن المؤسسة رفضت الكمية بشكل نهائي وصادرت تأمينات المورّد ورفعت دعوى قضائية عليه واتخذت جميع الإجراءات القانونية لتحصيل حقوقها وبالتالي لاعلاقة للمؤسسة بموضوع السماح بتفريغ الكمية في المرفأ وليس لها أي علم بما جرى! مبيناً أن أي سماح بتفريغ البضاعة لايمكن أن يحصل من دون موافقة اللجنة الاقتصادية.

الوطن

اقرأ أيضا:  سوريا: تهريب القمح والبصل والغاز «شغّال»!

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك