الأربعاء , أكتوبر 28 2020
مادونا

أصدقاؤها يشعرون بالقلق.. مادونا في الحجر المنزلي

أصدقاؤها يشعرون بالقلق.. مادونا في الحجر المنزلي

أدت أزمة كورونا الحالية إلى التزام العديدين بالحجر المنزلي لمدة طويلة، وهو الأمر الذي قد يتسبب في مشاكل نفسية للبعض وإحساس بالوحدة لدى البعض الأخر. فكيف أثر العزل على نجمة البوب الأمريكية مادونا؟

تنشر نجمة البوب الأمريكية مادونا منذ أسابيع منشورات غريبة عبر صفحتها الشخصية على موقع إنستغرام أصبحت مثار حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي. بدأ الأمر منذ عدة أسابيع عندما بدأت نشر مقاطع فيديو تحت عنوان “مذكراتي في الحجر” التي تظهر فيها مادونا على آلتها الكاتبة وهي تحكي لمتابعيها عن يومها.

في أحد هذه المقاطع تقول:” اليوم التاسع: لم أنم طوال الليل، ومعدل الألم لدي اليوم 10 من 10″، في إشارة لألام في الركبة تعاني منها منذ عدة أشهر. كما تحدثت مادونا عن حالات وفاة في محيطها بسبب كورونا، وعن الهواجس التي تنتابها بسبب ذلك.

إلا أن المقطع الذي أثار قلق محبيها وأصدقائها على حد سواء ظهرت فيه مادونا في حوض الاستحمام في منزلها وهو ممتلئ بالورود والشموع وهي تتحدث عن خوفها من فيروس كورونا وتقول: “كورونا لا يأبه لثرائك أو شهرتك أو ذكائك، فهو جعلنا جميعاً متساويين. وذلك الفظيع في الأمر. ولكنه أيضاً الجيد في الأمر. فنحن جميعاً في نفس القارب، وإذا غرق غرقنا جميعاً”.

أدى ذلك المقطع لتعرض المغنية الشهيرة للكثير من الانتقادات، حيث استنكر البعض قولها إن الجائحة جعلت الجميع متساويين وتساءلوا كيف تتساوى مادونا ذات الثروة الطائلة إذا ما أصيبت بكورونا بشخص فقير، في إشارة لتلقي الأغنياء عناية طبية أفضل من غيرهم.

وتسبب الفيديو، والذي حذفته مادونا من على صفحتها، في قلق أصدقائها على حالتها النفسية بسبب أزمة كورونا ووجودها في العزل المنزلي. لكن المنتج “إد ستاين”، وهو أحد أصدقاء المغنية الشهيرة، يقول بحسب ما نقلت صحيفة بيلد الألمانية: “إنها مجنونة ولكنها ذكية، ولن تختفي. لقد أعادت إبتكار شخصيتها أكثر من 12 مرة، وهي الآن تقوم بذلك مرة أخرى. الأمر فقط إنها تحتاج دائماً أن تشعر بالاهتمام وأن تلفت الانتباه. لذلك أنا واثق من عودتها بقوة.”