السبت , أكتوبر 31 2020
خرافات عن التغذية.. لن تصدق أنها خاطئة

10 خرافات عن التغذية.. لن تصدق أنها خاطئة

10 خرافات عن التغذية.. لن تصدق أنها خاطئة

ينتشر على مواقع التواصل الاجتماعي الكثير من المعلومات المغلوطة عن التغذية والصحة؛ ما سبب الكثير من الإرباك لدى المتلقين.

وعدد موقع “هيلث لاين”مجموعة من المعلومات المغلوطة حول الصحة والتغذية ومنها:

الأطعمة عالية الدهون غير صحية

لا يزال الكثير من الأشخاص يخشون الأطعمة عالية الدهون ويتلاشونها خلال أنظمتهم الغذائية ويقومون بخفض استهلاكهم من الدهون لتحسين صحتهم العامة.

وتعد الدهون الغذائية ضرورية للصحة، والأمر غير المعروف للعديد أنه تم ربط الأنظمة الغذائية منخفضة الدهون بزيادة خطر الإصابة بالمشكلات الصحية والتي من ضمنها متلازمة التمثيل الغذائي وزيادة مقاومة الأنسولين ومستويات الدهون الثلاثية، وهي عوامل خطر معروفة لأمراض القلب.

وعلى العكس، أثبتت الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة أعلى من الدهون فاعليتها ويمكن أن تساعدك على الحفاظ على وزن صحي.

الإفطار أهم وجبة في اليوم

تشير المعتقدات إلى أن تناول وجبة الإفطار أحد أهم العوامل في الإعداد ليوم صحي، وأظهرت الأبحاث عكس ذلك بالنسبة لمعظم البالغين.

وأوضحت الأبحاث أن التخلي عن الإفطار قد يؤدي إلى انخفاض السعرات الحرارية كما تم الربط بين اتباع الصيام المتقطع، الذي يتم فيه تخطي وجبة الإفطار بمجموعة كبيرة من الفوائد، بما في ذلك التحكم في نسبة السكر في الدم وخفض الالتهابات في الجسم.

تناول وجبات صغيرة متعددة من أجل صحة مثالية

يتبع الكثير نظام تناول وجبات صغيرة ومتكررة بانتظام على مدار اليوم من أجل زيادة التمثيل الغذائي وفقدان الوزن.

وفي حال إذا كنت بصحة جيدة، فلا يهم ذلك طالما تلبي احتياجاتك من الطاقة، إلا أن أولئك الذين يعانون من حالات طبية معينة مثل مرضى السكري وأمراض الشريان التاجي ومتلازمة القولون العصبي وكذلك أولئك الحوامل، يكون نمط الوجبة المنتظمة الأفضل للصحة.

بدائل السكر صحية

تسببت الرغبة في الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية والكربوهيدرات الخالية من السكر إلى زيادة في المنتجات التي تحتوي على مواد تحلية بديلة للسكر، والتي تبين أنها تؤدي إلى نتائج صحية سلبية لا تختلف كثيرا عن السكريات.

وتبين أن تناول بدائل السكر يزيد من خطر الإصابة بداء السكري من النوع 2 .

البطاطس البيضاء (الفاتحة) غير صحية

غالبا ما يتم اعتبار البطاطس الفاتحة بأنها “غير صحية” ويتم تجاهلها من قبل العديد من الأشخاص الذين يريدون فقدان الوزن أو تحسين صحتهم بشكل عام.

وبغض النظر عن زيادة الوزن، فإنها مغذية للغاية ويمكن تضمينها كجزء من نظام غذائي صحي، وتعتبر البطاطس البيضاء مصدرا ممتازا للعديد من العناصر الغذائية، بما في ذلك البوتاسيوم وفيتامين ج والألياف وتساعد على الشعور بالشبع.

النظام الغذائي منخفض السعرات الحرارية وفقدان الوزن

بالرغم من أن الحد من تناول السعرات الحرارية يمكن أن يعزز بالفعل فقدان الوزن، إلا أن خفض السعرات الحرارية يمكن أن يؤدي إلى عواقب صحية طويلة المدى، حيث سيؤدي إلى انخفاض في معدل الأيض وزيادة الشعور بالجوع وتغيير الهرمونات.

الحفاظ على الجسم نحيفا لتكون بصحة جيدة

بالرغم من ارتباط السمنة بالعديد من المشكلات الصحية كالسكري وأمراض القلب والاكتئاب وبعض أنواع السرطان والموت المبكر، إلا أنه كونك نحيفا يعني أنك تقلل خطر الإصابة بهذه الأمراض، والأهم هو إتباع نظام غذائي مغذ والحفاظ على نمط حياة نشط.

مكملات الكالسيوم ضرورية لصحة العظام

يلجأ العديد من الأشخاص لتناول مكملات الكالسيوم للحفاظ على صحة العظام، ومع ذلك أظهرت الأبحاث الحالية أن المكملات بالكالسيوم قد تضر أكثر مما تنفع.

وربطت بعض الدراسات مكملات الكالسيوم بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، ومن الأفضل التركيز على المصادر الغذائية للكالسيوم مثل: الزبادي كامل الدسم والسردين والفاصوليا والبذور.

الأطعمة عالية الكوليسترول غير صحية

ترتبط الأطعمة الغنية بالكوليسترول بالمفاهيم الخاطئة حول كيفية تأثير الكوليسترول على صحة القلب.

إلا أنه الاستعانة بالأطعمة الغنية بالكوليسترول مثل: البيض والزبادي كامل الدسم في نظامك الغذائي يؤدي إلى تعزيز الصحة من خلال تعزيز الشعور بالامتلاء وتوفير العناصر الغذائية المهمة.

الكربوهيدرات تزيد الوزن

يتجنب الأشخاص الكربوهيدرات بسبب المخاوف من تسببها في السمنة والسكري وغيرها من الآثار الصحية الضارة، إلا أنه تناول كمية معتدلة من الكربوهيدرات المغذية الغنية بالألياف والفيتامينات والمعادن مثل: الخضراوات والحبوب والبقوليات تفيد الصحة ولن تضرها.

اقرأ أيضا: توصيات الصحة العالمية للمسلمين بخصوص شهر رمضان

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك