الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
جولانب

الإعدام لشاب شتم “الجولاني”

الإعدام لشاب شتم “الجولاني”

أقدم تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي، “النصرة سابقا”، على إعدام شابا يبلغ من العمر 19 عاما، بتهمة ما أسموها “سب الذات الإلهية والكفر”.

ونفذ التنظيم الإرهابي حكم الإعدام بحق الشاب محمد عاقب همام طنو”، المنحدر من بلدة دارة عزة بريف حلب، بعد اعتقاله لمدة ستة أشهر في سجونها.

وذكرت مواقع إعلامية معارضة أن “تحرير الشام” اعتقلت الشاب بعد ترحيله من تركيا، وقال عناصرها أنهم وجدو على جواله ما أسموها “كلمات الكفر بالله وسب الذات الإلهية”.

وقال ناشطون معارضون إن “التنظيم ادعى اتهام القتيل بالكفر، للتغطية على السبب الحقيقي لاعتقاله وتصفيته، وهو توجيهه الشتائم ل”تحرير الشام”، ولمتزعمهما أبو محمد الجولاني”.

وكانت “هيئة تحرير الشام” الإرهابية أقدمت مطلع نيسان، على قتل عضو مجلس الشعب السابق رفعت الدقة، بعد قرابة عام من اعتقاله، حيث وجهو له “تهما” بالتعامل مع الحكومة السورية.

يذكر أن مدينة “أرمناز” بريف “إدلب” الشمالي تشهد تصاعداً للتوتر بين فصيلي”تحرير الشام” و””حراس الدين”، الإرهابيين، على خلفية محاولة عناصر “الهيئة” السيطرة على مقرات “الحراس” في عدة بلدات ومدن بريف إدلب” الشمالي والغربي.

تلفزيون الخبر