الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
بوتن 3

بوتين وروحاني يؤكدان التمسك بإيجاد تسوية دائمة في سوريا

بوتين وروحاني يؤكدان التمسك بإيجاد تسوية دائمة في سوريا

أعلن الكرملين أن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والإيراني، حسن روحاني، بحثا في اتصال هاتفي، اليوم الثلاثاء، مواجهة وباء كورونا والتسوية في سوريا، إلى جانب مواضيع أخرى.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي للرئاسة الروسية، أن بوتين وروحاني تبادلا الآراء حول الوضع في سوريا، حيث جددا تمسك موسكو وطهران بمواصلة التعاون بينهما من أجل “إيجاد تسوية دائمة في هذا البلد، وخاصة ضمن إطار صيغة أستانا التي أثبتت فعاليتها”.

وكشف الكرملين أن الطرفين بحثا، وبصورة مفصلة، ملف مواجهة عدوى كورونا، حيث أعرب روحاني عن شكره للرئيس الروسي على المساعدة التي قدمتها روسيا لإيران في مكافحتها للوباء.

كما اتفق الرئيسان، وفقا للكرملين، على تفعيل التعاون بين المؤسسات المعنية في البلدين، بما في ذلك عبر الاتصالات المباشرة بين وزارتي الصحة.

وذكر الكرملين أن بوتين وروحاني شددا على أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لمواجهة جائحة كورونا وأهمية دعوة موسكو إلى فتح “ممرات خضراء” لتوريد أدوية ومعدات وتكنولوجيا طبية في هذه الفترة بدون عوائق، ودون فرض أي تقييدات على تصدير البضائع الأساسية.

وجاء في البيان أيضا أن الرئيسين ناقشا عددا من القضايا المتعلقة بالتعاون الثنائي بين روسيا وإيران، بما في ذلك موضوع تطبيق مشاريع ضخمة مشتركة في مجالات الطاقة والزراعة والمواصلات.

الرئاسة الإيرانية: روحاني أكد لبوتين عزمه على مواصلة مشاورات أستانا حول سوريا

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت الرئاسة الإيرانية، روحاني أكد لنظيره الروسي عزمه مواصلة مشاورات “صيغة أستانا” حول سوريا على أرفع مستوى.

وكشفت الرئاسة الإيرانية، في بيان، أن روحاني قال لبوتين، خلال مكالمة هاتفية بينهما: “نؤكد على ضرورة مواصلة الحوار بين إيران وروسيا وتركيا في إطار مسار أستانا، من أجل العمل على حل أزمات المنطقة”.

من جانب آخر قالت الرئاسة إن روحاني وبوتين بحثا مكافحة وباء كورونا والعقوبات الأمريكية على طهران أيضا.

وبخصوص العقوبات الأمريكية المفروضة على بلاده، قال روحاني، بحسب البيان، إن “الولايات المتحدة لا تزال تمارس الضغوط على إيران، على الرغم من تفشي فيروس كورونا، وتحول دون حصول طهران على قرض من صندوق النقد الدولي”.

وجدد الرئيس الإيراني وصف العقوبات الأمريكية بأنها “انتهاك لحقوق الإنسان”، مضيفا أن “الدول الغربية تتحدث كثيرا عن حقوق الإنسان لكنها تتصرف بشكل مختلف من الناحية العملية”.

كما اتهم روحاني كلا من الولايات المتحدة وإسرائيل بممارسة “تحركات استفزازية في المنطقة”.

وفي تطرقه إلى ملف وباء كورونا، أشار روحاني إلى أن العالم يواجه اليوم ظروفا صعبة، تجعل من الضروري على الدول الصديقة أن تكثف تعاونها في مكافحة الوباء. ودعا إلى تبادل الخبرات بين روسيا وإيران في مكافحة كورونا.

المصدر: RT