الثلاثاء , أكتوبر 27 2020
السفارة السورية في لبنان تفتح باب عودة المواطنين السوريين بشروط

السفارة السورية في لبنان تفتح باب عودة المواطنين السوريين بشروط

السفارة السورية في لبنان تفتح باب عودة المواطنين السوريين بشروط

نشرت السفارة السورية في بيروت بياناً للسوريين الراغبين بالعودة إلى البلاد، ويواجهون صعوبة في ظل تعطل حركة النقل بسبب فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

وميّز بيان السفارة الذي نشرته عبر “فيس بوك”، الثلاثاء 21 من نيسان، بين ثلاث شرائح من السوريين في لبنان.

وحددت الشريحة الأولى بكبار السن والحوامل وذوي الإعاقة، إضافة إلى من خرجوا من سوريا بمهمات ولم يستطيعوا العودة.

وضمت الشريحة الثانية السوريين الذين لديهم إقامات مؤقتة، والطلاب المقيمين في دول الاغتراب، بينما شملت الشريحة الثالثة الراغبين بالعودة ويحملون إقامات دائمة خارج سوريا.

كما حددت السفارة في بياناها شروطاً للسوريين الراغبين بالعودة إلى سوريا، مبينة أن “تكلفة السفر تقع على عاتق من يرغب بالعودة”.

ووفق الشروط، يحدد المتقدمون المحافظة التي يرغبون بالعودة إليها، كما يُفرض عليهم الالتزام بالحجر الصحي مدة 14 يوماً، دون أي “استثناءات ولأي سبب كان”.

كذلك يجب على الراغبين بالعودة تقديم بياناتهم من خلال استمارة إلكترونية، أو من خلال البريد الإلكتروني للسفارة أو رقم الفاكس الوارد في الإعلان.

وأعلنت وزارة الداخلية إغلاق المعابر الحدودية مع لبنان، في 23 من آذار الماضي، في ظل الإجراءات التي تتبعها للحد من انتشار فيروس “كورونا”.

وقالت الوزارة: إن “المعابر أُغلقت أمام حركة القادمين من لبنان بمن فيهم المواطنون السوريون، اعتباراً من منتصف مساء الاثنين 23 من آذار حتى إشعار آخر”.

واستثنت الوزارة من القرار سيارات الشحن التجارية، بشرط إخضاع السائقين للفحوص الطبية في المراكز الحدودية.

وكانت السفارة السورية في لبنان علّقت أعمالها منذ 15 من نيسان الحالي، تماشياً مع حالة التعبئة العامة وإعلان حالة الطوارئ الصحية في لبنان.

اقرأ المزيد في قسم اخبار سريعة

ويستضيف لبنان نحو مليون ونصف مليون لاجئ سوري، منهم نحو 950 ألف شخص مسجلين رسميًا لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، ويعيش معظمهم أوضاعاً سيئة، إضافة إلى التمييز العنصري الذي يتعرضون له في لبنان.