الأحد , أكتوبر 25 2020
أكاديميون يتوقعون ارتفاع الأسعار 30 بالمئة خلال رمضان

أكاديميون يتوقعون ارتفاع الأسعار 30 بالمئة خلال رمضان

أكاديميون يتوقعون ارتفاع الأسعار 30 بالمئة خلال رمضان

توقع أكاديميون حصول ارتفاعات في بعض السلع الأساسية المستوردة خلال رمضان بنسبة قد تصل ل30%.

بينما استبعد تجار ارتفاعها.. حيث صرح عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق حسان عزقول بأن أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية وصلت إلى ذروتها حالياً، بسبب أزمة كورونا، لذا فإنها لن ترتفع خلال شهر رمضان.

من جانبه، توقع رئيس قسم الاقتصاد في جامعة دمشق، الدكتور عدنان سليمان، ارتفاع بعض أسعار المواد الاستهلاكية الأساسية المستوردة، كالسكر والرز.. وغيرها، بنسبة قد تصل ل٣٠ بالمئة، مع زيادة الطلب عليها خلال شهر رمضان.

وبيّن سليمان أنه من المفترض انخفاض أسعار أصناف معينة من الخضار والفواكه مع بداية موسمها، لافتاً إلى أن بعض الأصناف الأخرى سترتفع بسبب فتح باب التصدير، كذلك الأمر بالنسبة للفروج والبيض اللذين ارتفعت تكاليف إنتاجهما لارتفاع أسعار المواد العلفية وتهريب قسم منها.

ونوه بأنه يجب على الحكومة التصدي لارتفاع الأسعار خلال شهر رمضان، وأن تزيد حصتها في السوق، وذلك من خلال المؤسسة السورية للتجارة، والتركيز على استجرار الخضار والفواكه من المزارع مباشرة إلى صالات المؤسسة من دون وسطاء، وأن تزيد من كمية المواد الأساسية المستوردة كالرز والسكر، والتي تبيعها في صالاتها، بأقل من السوق بحوالي ٤٠ بالمئة، لأنه يتم استيرادها بسعر الصرف الرسمي، أي ٤٣٨ ليرة للدولار، إضافة لضرورة العمل على زيادة منافذ بيع السورية للتجارة خلال شهر رمضان.

الوطن

اقرأ أيضا: التموين تكشف خطة عملها لضبط الأسواق في رمضان

شاركنا تعليقك على هذه المقالة في صفحتنا على موقع فيسبوك