الجمعة , أكتوبر 30 2020
ممارسات مهينة للمدنيين على معابر "هيئة تحرير الشام" بريف حلب والأهالي يتظاهرون احتجاجاً

ممارسات مهينة للمدنيين على معابر “هيئة تحرير الشام” بريف حلب والأهالي يتظاهرون احتجاجاً

ممارسات مهينة للمدنيين على معابر “هيئة تحرير الشام” بريف حلب والأهالي يتظاهرون احتجاجاً

تحدثت تنسيقيات المسلحين عن تكرار الحوادث المهينة للمدنيين سواء رجال أو عائلات بشكل يومي على المعابر التي تديرها “هيئة تحرير الشام” في المنطقة الفاصلة بين منطقة عفرين وريفي إدلب حلب، والتي خلقت توتراً كبيراً في المنطقة.

وأفادت “مصادر” من ريف حلب، بأن عشرات المدنيين توجهوا صباح اليوم إلى معبر الغزاوية قرب مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، لقطع الطريق الواصل مع منطقة عفرين من جهة المعبر، بعد تكرار ممارسات مسلحو “الهيئة” المهينة بحق المدنيين.

وكانت وصلت عدة شكاوي من مدنيين خلال الأيام القليلة الماضية، عن تصرفات مسلحي “الهيئة” على معبري الغزاوية ودير بلوط جنوب وجنوب غرب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي، والتي يتعمدون فيها إهانة المدنيين حتى أمام عائلاتهم وضربهم وتحصيل أتاوات كبيرة من المدنيين لاسيما النازحين.

وسق أن قال “نشطاء معارضون” من ريفي إدلب وحلب، إن أزمة إنسانية كبيرة تشكلت على المعبر الخاضع لسيطرة “هيئة تحرير الشام”، والتي تقيمه سعياً منها لزيادة مواردها المالية من المعابر من خلال فرض الضرائب المالية على السيارات وغيرها.