الإثنين , يوليو 6 2020

الليرة اللبنانية تسجل هبوطا غير مسبوق منذ اتفاق الطائف

الليرة اللبنانية تسجل هبوطا غير مسبوق منذ اتفاق الطائف

تراجعت العملة اللبنانية مقابل الدولار في السوق السوداء اليوم الخميس، إلى مستويات قياسية غير مسبوقة، هي الأدنى منذ اتفاق الطائف 1989.

وتراوح سعر صرف الدولار صباح اليوم، بين 3400 ليرة للمبيع و3450 ليرة للشراء في السوق السوداء.

وكان سعر صرف الدولار سجل أمس الأربعاء 3175 ليرة للمبيع و3250 ليرة للشراء في السوق السوداء.

وأعلن مصرف لبنان المركزي في وقت سابق أن المودعين الذين يريدون سحب أموال من حسابات بالدولار، يتعين عليهم الآن تقاضيها بالعملة المحلية وفق “سعر السوق”، في إطار الحدود المعتمدة لدى المصرف المعني.

وأفاد تعميم البنك المركزي بأن القرار الجديد سيكون ساريا لستة أشهر، مضيفا أن المودعين الراغبين في ذلك يمكنهم الحصول على قيمة دولاراتهم بالليرة اللبنانية في إطار الحدود المعتمدة لدى كل بنك.

وقبل أن تبدأ إجراءات العزل العام في لبنان بسبب فيروس كورونا في مارس، كانت البنوك تخفض حدود السحب إلى ما يصل 100 دولار في الأسبوع.

وكانت البنوك المحلية بدأت فرض القيود قبل نحو ستة أشهر بعد أن انزلق لبنان إلى أزمة مالية قلصت للنصف قيمة عملته.

من الجدير ذكره، أن الربط الرسمي عند 1507.5 ليرة للدولار ما زال معمولا به للتعاملات المصرفية والواردات الضرورية من القمح والوقود والأدوية.

المصدر: وكالات